قصه المطربه مها صبري.فنانة قضى عليها الدجل والشعوذة. اعداد الكاتب سمير الشرنوبي

34

أقنعتها جارتها ان الدجّالين

 عندهم قدرة خارقة في

 التحصين والشفاء، فبدأت

 الفنانة “مها صبري” بالتقرب من

 عالم الدجل والشعوذة”…وفي

 الفترة الأخيرة من حياتها زادت

 زياراتها للدجالين وزيارات

 الدجالين لمنزلها، وكان واحد

 منهم قاعد معاها في البيت

 علشان يقنعها بتناول “الزئبق

الأحمر” لعالجها من مرضها،

ويعتبر الزئبق الأحمر مادة

 بتستخدم في أعمال السحر،

واقتنعت الفنانة بالخرافات والسحر 

بنت “مها صبري”.فاتن عبد الفتاح”..، بعد اكتشافها كل النصابين اللي متجمعين حوالين والدتها جريت على فضيلة الشيخ “محمد متولي الشعراوي”، واللي حذر والدتها بعدم تناول أي أعشاب بيقدمها الدجّالين ليها، لأنها تؤدي إلى تدمير الأعصاب وبتقتل خلايا الكبد بس ده كان بعد فوات الأوان..لأن الفنانة”مها صبري” أُصيبت بالفعل بمرض الكبد، ولما واجهت جارتها ، هددتها بالقتل والتعذيب، ومش بس كده دي أخدت كل أموالها المودعة في بنوك لندن، وخلتها توقع على شيك بمبلغ 20 مليون جنيه، لحد ما اشتد المرض عليها وتوفيت في عام 1989…ربنا يرحمها