قصه حقيقيه بائع كتب يقول عالمي مختلف

37

.. كتب سمير الشرنوبي .
كل يوم ازداد معرفه وعلم وثقافه اجلس ساعات وساعات وبلا ملل اقرء كل ما يقع بين يدي اقرء كل العلوم النافعه ادب وقصص وشعر وكل كتب التفسير اشغل حالي بما ينفعني اقرء واقرء حتى تزداد مشاعري حب ود ومشاعر لكل كتاب صفحاته فيها علم ينفعني لكن يبقى كتاب ربي فوق كل المعارف فيه علوم نافعه وفيه من الاخبار حاضره ومستقبله وماضيه اقرء آيات ربي تأتي لي الحسنات وتمحى بها السيات فهذا هو القرآن الكريم فيه اسماء كل الانبياء والرسل وفيه الوعيد من عذاب الاخره لان الدنيا فانيه مهما كانت علومها فهي في عالمي مختلفه…..انا اجمع الكتب النادره وابيعها لمن يستحقها افترش كل الطرقات ليس لي مكان محدد حتى المعرفه تنفع كل الناس لا انادي من يشتري كتبي بل اتصحف كتبي ومن يعرف قيمة العلم يأتي ويشتري حتى يثقف نفسه لأن العلم نور والجهل ضلام فهذه الدنيا لا ترحم الجاهل لأنها تعطي الحق للمتعلم صاحب الشهادات العليا ومن كان جاهلا فهو اعمى رغم انه مبصر وها انا كل يوم اقرء واتعلم كل علوم الدنيا فيها الحاضر جميل وفيها الماضي اجمل وكلما جعلنا الكتاب صديق لنا فنحن في تقدم ونزداد من العلوم ما يجعلنا في عالم مختلف…..هناك كتب فيها ذوق واناقه وادب وهناك كتب تمس الحياء لا قيمه لها بين الكتب علينا تحري ما ينفعنا لأن الكتاب اجمل صديق لا غنى عنه نسهر ايام وليالي نقرء ونقرء لأن هناك هدف وأحلام وشهاده مميزه اما ترفعنا بين الناس او تجعلنا بلا قيمه لأن العلم معرفه لا تقف على حدود أو عمر معين بل يبقى الكتاب فيه نور يجعل كل انسان يبصر الحقيقه من بين السطور ونحن بشر حقلنا الله في بطون الأمهات اموات نجهل حالنا لكن من كرم الله علينا علمنا بما يجعلنا نعيش احساس المعرفه فهذا من فضل ربي الذي جعلني انسان مستوطن كل الكتب وانا في عالمي مختلف…..حقيقه واضحة المعالم لكل انسان مثابر يجب عليه بان يتعلم علوم دينه من القرآن والسنة النبويه فهذا اساس كل مسلم ومسلمه وليس عيب بأن الإنسان يتعلم علوم الدنيا ليكون طبيب يدواي الناس باجمل احساس او معلم في كل المدارس ليخرج من بين يديه اجيال هم للناس انفع ونحن البشر لا نشعر بقيمة العلم إلا اذا ضاعة منا كل المعارف من طلب العلا سهر الليالي وها انا اقرء لاني اعرف قيمة العلم وانا في عالمي مختلف……