قطفة من بستان الطفولة قضم الأظافر

متابعة .الاء مهدى

ونجدد اللقاء مع عالم الطفوله والأمومة وكل يوم مشكلة وحل واليوم نجدد اللقاء مع مشكلة كبيره تواجه الكثير من الأمهات وهى قضم الأظافر لدى الأطفال ولم اجد خير من موضوع قراءته فى هذا الصدد لعيسى المسيرى واليكم مقاله 

………..قضم الأظافر ……….

ابني يقضم اظافره ماذا أفعل ؟

قضم الأظافر هو الأكثر شيوعًا بين ما يسمى العادات العصبية، 

والتي تشمل مص الإبهام، الإمساك بالأنف، شد أو لوي الشعر، والضغط على الأسنان، كما أنه من المرجح أن يستمر حتى مرحلة البلوغ.

ان اغلب البحوث تؤكد أن هناك علاقه مابين التوتر وقضم الأظافر … وقد لايرى الآباء هذه الضغوطات فهي طريقه ليتعامل بها الطفل مع المشكلة..  

قد تكون عابرة فلا يحتاج الى أن نضخم الأمر أو نسلط عليه الضوء… ويختفي بعد مرور هذه الضغوطات.. اما اذا طال الوقت بتكرار السلوك وجب تدخل بسيط من الاهل والأهم حل مشكلات الضغوطات النفسيه… للطفل

كيف احل مشكلة قضم الاظافر؟

شجع طفلك على أن يصبح أكثر وعيًا بما يفعله، ويمكن تذكيره عندما يُقبل على ذلك، ولكن بطريقة بسيطة وغير عقابية، مثل لمسة خفيفة على الذراع أو كلمة في السر.

قد تجد أنه من المفيد ارتداء الضمادات اللاصقة على أطراف أصابع الطفل، أو طلاء أظافر الطفلة بطبقتين من طلاء الأظافر لجعل القضم أكثر صعوبة.

 إذا أراد الطفل بنفسه أن يحاول طلاء أظافره بمحلول مرّ لهذا الغرض فلا بأس من ذلك، ولكن تحقق من الملصق لأن بعض الأنواع تحتوي على مكونات مثل فلفل حريف، يمكنها الإضرار بالعين إذا فرك الطفل عينيه.

في بعض الأحيان تجد الفتيات أن رحلة إلى صالون لتقليم الأظافر تساعدهن على التوقف عن قضم أظافرهن.

اقتراح نشاط بديل أو عادة، مثل الانشغال في لعبة أثناء الوجود في السيارة لفترة طويلة، اطلب من طفلك ممارسة العادة البديلة لبضع دقائق قبل المدرسة أو في وقت النوم. وهو مايطلق عليه اعطاء سلوك بديل في برامج تعديل السلوك

 حدد بعض أساليب الاسترخاء عندما يشعر الطفل بالرغبة في القضم مثل التنفس العميق.

تأكد من أن لديه الكثير من الفرص للانشغال واللعب لحرق التوتر والطاقة العصبية،

 يجد بعض الأطفال مشاريع الفنون والحرف طريقة جيدة للحفاظ على أيديهم مشغولة والاسترخاء في نفس الوقت، بالنسبة للأطفال الآخرين،

 يمكن لأي ولي ان يبدع في وسيلة إشغاله بشيء مفيد ومسلي .