قلب على حافة الطريق………

41

بقلم غادة شكري…….

جلست على حافة الطريق تنتظره
ومرت الساعات والساعات وبدأت الامطار تهطل أغرقتها
فتعالت دقات قلبهاوعينها تحدق

إلى آخر الطريق لعلها تجده أمامها
انهمرت دموعها واختلطت بحبات المطر
فإذا بسيارة تتوقف
ويخرج منها شخص ملفح
بوشاح ومعطف
وقال لها: تفضلى
قالت له : لا سأنتظر
قال لها: كيف والامطارتشتد كثيرا
قالت له: مهما عانيت من الأمطار لم
تكن مثل قلبي الذى يعاني الان من غيابه عنه

قال : ما أجمل! هذا القلب
ياليتنى أنا من
تنتظريه…فأبتسمت
وقالت: لعلك ستجد هذا القلب يوما
وتركها تنتظره…..
وصار بسيارته بعيدا عنها وتوقف يترقبها
فقلبه خفق لها منتظرا أن يرى الذى تنتظرة
هل يستحق حب قلبها
واذا بشخص من بعيد يأتى مسرعا أنا هنا
أنا هنا فأرتطم باالارض فخدش وجه
فأخرجت منديلها المبلل من الامطار فعانق
يداها
فقال صاحب السيارة …ماهذا الحب
أرى أني أحسدهما بعد أن خفق قلبى لها
لن أنسى نظرة عينيها وهذا المشهد
دع الله لهما وأن يجمعه على قلب مثل قلبها