قوة النية قد تغير مصير حياتك

دكتورة فاطمه محمود 

قم الصبح بدرى واسال نفسك ماهي نيتك اليوم في مجال عملك في بيتك مع اصدقاءك مع اسرتك..

واخلص بعملك لله واجعل نيتك صادقة وتوكل على الله: ” من آتاني يمشي اتيته هرولة” فماذا تنتظر..

فقط أبدأ البادرة الاولى وستأتيك باقي البوادر..

 ابدأ الخطوة الاولى وستاتيك باقي الخطوات يقول عز وجل: ” والذين اهتدوا زادهم هدى ” 

من الممكن ان تواجهك بعض العراقيل قبل الوصول لما تريد واجهها ولا تستسلم ..

 فقط قف مع نفسك لحظة وغير الطريق او الوسيلة و حتما ستصل..

تحرر من شرنقتك وانطلق . 

النية هي ارادة ..وعزم ..وقرار ..

هل تعلم ان كل مايحركنا في هذه الحياة نابع من التيار الداخلي لطاقة النوايا..

هل تعلم انك اذا لم تنوي النجاح فقد اذنت للفشل ان يكون قدرك..

وهل تعلم انك اذا نويت وقررت فأنت قصدت ” انما الاعمال بالنيات ، وانما لكل امرئ مانوى”..

 وانك اذا لم تنوي الغنى فقد أذنت للفقر ان يكون قدرك.. 

و انك اذا لم تنوي الفرح فقد اذنت للشقاء والحزن ان يكون قدرك..

هل تعلم انك اذا لم تنوي شيئا لنفسك فقداذنت لغيرك ان ينوي لك..

 فهل هذا ما كنت تريده وتطمح اليه

انت من تصنع قدرك بنيتك بافكارك بخططك بجهدك باصرارك و بتأملاتك و بصبرك على اخفاقاتك وبنجاحاتك..

انت الوحيد من يقرر لنفسه وانت الوحيد من يحدد مصير حياته إما النجاح ام الاخفاق ..

 التعاسة ام السعادة الفقر ام الغنى فلك الاختيار ..

فكل من قرر الوضوء فقد نوي الصلاة.. وكل من تسحر فقد نوي الصيام ..

تاكد ان اعمالك تعود لصفاء نيتك فانت ستحصد ماتزرع لنفسك ..

دكتورة فاطمه محمود