كاميلا دوقة كورنوال تزور مستشفى بروك لعلاج الحيوان بمنطقة السيدة زينب

كتب وجدي نعمان

زارت الدوقة كاميلا، دوقة كورنوال، مستشفى بروك للحيوانات صباح اليوم الجمعة، فى مستهل اليوم الثانى لزيارتها إلى مصر برفقة الأمير تشارلز، أمير ويلز وولي العهد البريطاني. 

الدوقة كاميلا فى مستشفى يوركالدوقة كاميلا فى مستشفى يورك

وأبدت دوقة كورنوال إعجابها بالمستشفى وآليه العمل بداخله، حيث تفقدت أقسام المستشفى وتجاذبت أطراف الحديث مع المسئولين به والأطباء.

وأعطى أحد العاملين بالمستشفى هدية تذكارية لدوقة كورنوال، لتختتم فما بعد زيارتها التفقدية بصورة تذكارية مع طاقم عمل المستشفى وتوقع في دفتر كبار الزوار قبل مغادرتها.

الدوقة كاميلا

الدوقة كاميلا

وتقع المستشفى بالسيدة زينب، وتأسست سنة 1934م في القاهرة، وتعمل في جميع أنحاء العالم، ومقرها المملكة المتحدة.

وتعود قصة تأسيس هذه المستشفى عندما قامت “دورثى بروك” زوجة الجنرال “بروك” بالجيش البريطاني بزيارة إلى القاهرة، وفوجئت بحالة الخيول العاملة بالشوارع بعدما خدمت في الحرب العالمية الأولى، وما أصابها حتى أصبحت في هيئة ضعيفة وهزيلة.

وتهدف هذه المستشفي إلى تقديم الخدمات البيطرية المجانية للخيول والبغال والحمير التي تعمل في القاهرة والإسكندرية والأقصر وإدفو و أسوان ومطروح في ظروف غير طبيعية من حيث شدة الحرارة، أو كثرة العمل و مشقته، مع ظروف صحية وغذائية متدنية.

وكان اليوم الأول من زيارة الأمير تشارلز أمير ويلز، وزوجته كاميلا، دوقة كورنوول، انتهى بحصاد إيجابي تضمن استقبال سار بقصر الاتحادية الرئاسي، واجتماع ممتاز مع الرئيس السيسي حول أزمة التغيرات المناخية، ثم حوارات رائعة مع طلاب الأزهر حول الحوار بين الثقافات والأديان، وأخيرا لحظات استثنائية بجوار أبو الهول والأهرامات، بحسب ما ذكر الحساب الرسمي للسفارة البريطانية بالقاهرة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.