كان شوقي أكبر د.ميسا مدراتي

51

كان شوقي أكبر
من العتاب
وحنيني يحمل بيديه
اللهفة والهيام
على أعتاب قلبك
لتفتحي الباب
ولاتنس اترك باب
قلبك مفتوحا مواربة
لأدخل بدون ضجيج
ألملم كل نجوم حبي
أضمهم بحبال عشقي
قلادة على صدرك
ألمسها تتماسى..
تتلألئ
الوان
قوس قزح
تتارجح يمنة ويسرة
تهفهف رائحة عطرك
بمسامات الروح
وأكف البوح
وأساور عاج منقوشة
حناء
ألثمها لثمات ..لثمات
ولاأكتفي إلا برنة خلخالك
اسمعها لما تنقر الأرض
نقر ….
وخطاك بالكعب العالي
كأن تمشي ع الجمر
أوااااه منك حبيبتي
ولازلت تطالبين بعتابي
اعتل مرصد روحي
واغمريني بقبلة صلح
وانتهى الأمر