كتائب حزب الله في العراق تتهم واشنطن والأمم المتحدة بالتدخل في الانتخابات التشريعية

كتب .وجدى نعمان

 

اتهمت حركة “كتائب حزب الله” في العراق، اليوم الاثنين، الولايات المتحدة والأمم المتحدة بالتدخل في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت في العاشر من أكتوبر الماضي.

وقالت الحركة في بيان لها إن “ما جرى في الانتخابات التشريعية مؤخرا يعد أكبر عملية تزوير واحتيال في تاريخ الشعب العراقي الحديث، وإن الجهات التي صادرت حقوق الشعب العراقي كانت مدعومة من ائتلاف الشر الصهيو-أميركي السعودي، وذلك لتمرير أجندتهم الشيطانية بإخضاع العراقيين إلى الإرادات الخبيثة”.

وأضافت: “لقد تعرضت المفوضية إلى أبشع أنواع الاستغلال من هذه الجهات قبل الانتخابات وأثناءها وبعدها، ثم إن القضاء العراقي تعرض للابتزاز والتهديد والضغط من نفس الجهات، وبالأخص من السفير الأمريكي في بغداد ومبعوثة الأمم المتحدة بلاسخارت، وهذا ما أدى إلى رضوخ المحكمة الاتحادية لتلك الجهات المعادية لتطلعات الشعب العراقي بمصادقتها على نتائج الانتخابات، على الرغم من الأدلة والإثباتات والطعون التي قدمتها القوى المعترضة”.

وأشارت الحركة إلى أن “كتائب حزب الله تؤكد موقفها الثابت بأنها لم ولن تشارك في أي حكومة، ولكنها ستبقى حصنا منيعا للدفاع عن أبناء الشعب العراقي وقواه الوطنية ورموزه ضد الاستكبار العالمي وعملائه”.