كثرة العمل والمسئولية التأديبية

39

كتب / محمود عمرون

استقر قضاء المحكمة الإدارية

العليا على أن ثبوت كثرة الأعمال

الوظيفية المسندة إلى الموظف

المتهم لا ينفي مسئوليته

التأديبية وبالتالي لا يترتب عليها براءته من المخالفة المسندة إليه
ولكنها يمكن الأخذ بها كسبب لتخفيف العقوبة التأديبية أو حفظ المخالفة لعدم الأهمية

وقد اعتاد البعض على الاستناد إلى دفع المتهم بكثرة الأعمال المسندة إليه كمبرر لحفظ ما نسب إليه قطعيا لعدم الأهمية حتى دون أن يتكبد المتهم عناء، إثبات ما دفع به، وهذا خطأ

إنما يجب على الشئون القانونية مطالبة المتهم بإثبات كثرة الأعمال الوظيفية المسندة إليه وقت ارتكابه المخالفة
وان كثرة الأعمال كانت سببا مباشرا في ارتكابه المخالفة دون تعمد منه