كشف تفاصيل رحلة رواد الفضاء الروس إلى القمر

52

كتبت-نديمة حديد 

كشف سيرغي كوزنيتسوف، كبير المصممين في مكتب “ساليوت” التابع لمركز خرونيتشيف، الذي صمم صاروخ “أنغارا”، تفاصيل رحلة رواد الفضاء الروس إلى القمر.

ويشير كوزنيتسوف، في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى أن رواد الفضاء سيكونون على متن المحطة الفضائية الدولية أو المحطة الفضائية الوطنية الروسية، قبل الرحلة إلى القمر، في انتظار تجميع المجمع الذي سيحملهم إلى القمر، في مدار قريب من الأرض.

ويقول، “يضمن البرنامج الأولي فترة زمنية بين عمليات الإطلاق. وسوف ينتظر طاقم الرحلة إلى القمر، مجمع التحليق على متن المحطة الفضائية الدولية، أو المحطة الفضائية الوطنية الروسية. وهذه ستكون محطة تبادلية في الطريق إلى القمر”.

ويعلق كوزنيتسوف، على الصعوبات التي ستظهر في حال التخلي عن استخدام الصواريخ فائقة الثقل، التي يمكنها الوصول مباشرة إلى القمر، واستخدام صواريخ “أنغارا” ذات حمولة أقل لنفس الغرض. ويقول، تكمن الصعوبات في وجود منصتين فقط لإطلاق صواريخ “أنغارا” في مطار بليسيتسك الفضائي ومطار فوستوتشني الفضائي، في حين توجد منصة واحدة في مطار فوستوتشني الفضائي لإطلاق صواريخ “Angara-A5V” .

ويذكر أن دميتري روغوزين، أعلن في ديسمبر الماضي عن إعادة النظر بمشروع صاروخ النقل “ينيسي” الفائق الثقل. ومن هذا يتضح، أن الرحلات الروسية المأهولة إلى القمر ستعتمد على صواريخ “أنغارا” Angara-A5V” و “Angara-A5M”. ولكن في المرحلة التالية لاستكشاف القمر، لن يكون بالإمكان الاستغناء عن الصواريخ فائقة الثقل. لذلك لم يعلن عن التخلي عنها، بل تأجل إنتاجها إلى عام 2032.