كش ملك وموسكو تكشف سر اطلاق التسمية على مقاتلتها الجديدة

51

كتب وجدي نعمان

أوضح رئيس هيئة “روستيخ” الحكومية سيرغي تشيمزوف سبب إطلاق تسمية “كش ملك” على مقاتلتها الجديدة،

بأنها ستلعب دور “الخيالة” في الكرّ المباغت على العدو.

وقال: “إنها مقاتلة خفيفة قادرة على القيام بحركات غير متوقعة وتحديد نتيجة اللعبة بأكملها”.

وأضاف: “هي مقاتلة خفيفة من الجيل الخامس.. هناك مقاتلات مماثلة في العالم، مثل (F-35)، و(كريبين)، و(رافال)، لكننا أخذنا على عاتقنا مهمة تقديم طائرة رخيصة وفعالة للغاية”.

وأشار تشيمزوف إلى أن “المقاتلة الروسية الجديدة ستكون قادرة على الوصول إلى سرعات تصل إلى 1.9 ألف كم/ساعة، وسيصل مداها إلى حوالي 3 آلاف كيلومتر”.

وفي ما يتعلق بالمواصفات الأخرى، قال: “المقاتلة الروسية الجديدة ستكون مسلحة بصواريخ موجهة وغير موجهة، فضلا عن قنابل جوية”.

وأضاف: “مركبتنا تستوعب أكبر قدر من الحمولة، حيث يمكنها حمل أكثر من 7 أطنان، وهذا يشمل أنواعا مختلفة من الأسلحة من الصواريخ، والصواريخ الموجهة، والقنابل الجوية، والأسلحة الصغيرة، كما سيتم تزويدها بمدفع رشاش عليها”.

وتوقع تشيميزوف أن تدخل المقاتلة “كش ملك” الخدمة بين عامي 2026 و2027.

ووفقا للمعلومات المتاحة ستنتج الطائرة بثلاثة نماذج بطاقم من طيار واحد، أو طيار وملاح، أو بدون طيار، حسب المهام التي ستوكل لكل نموذج من هذه الطائرة.