كندا تتخذ إجراء صارما ضد شركات صينية

كتب .وجدى نعمان 

أمرت كندا 3 شركات صينية بسحب استثماراتها في شركات كندية للمعادن الأرضية النادرة، مبررة الخطوة بأسباب تتعلق “بالأمن القومي”.

وتشمل الشركات التي طلب منها سحب استثماراتها: Sinomine (هونغ كونغ) وRare Metals Resources Co Ltd وChengze Lithium International Limited وZangge Mining Investment Co Ltd، بحسب البيان.

 

وأجرت وكالات الأمن القومي والاستخبارات الكندية “عملية تدقيق صارمة” في الشركات قبل اتخاذ القرار، بحسب ما ذكر وزير الإبداع والعلوم والصناعة فرانسوا-فيليب شامبان.

 

وأضاف أنه “بينما تواصل كندا الترحيب بالاستثمارات الأجنبية المباشرة، سنتحرك بحزم عندما تهدد الاستثمارات أمننا القومي وسلاسل إمدادات المعادن الحيوية لدينا”.

 

وتعد المعادن الأرضية النادرة ضرورية للتكنولوجيا المستقبلية الصديقة للبيئة وهي مستخدمة في قطاعات الإلكترونيات والطيران والسيارات والدفاع.

 

ويأتي الإعلان بعد خمسة أيام على تشديد كندا قواعدها للاستثمار في المعادن النادرة بالنسبة إلى الشركات التابعة لحكومات أجنبية، لتسمح بالاستثمار “على أساس استثنائي” فحسب.

 

ووضعت أوتاوا قائمة لـ31 “معدنا أساسيا” ترى أنها حيوية بالنسبة إلى ازدهارها الاقتصادي. وتشمل المعادن الكوبالت والليثيوم والمنغنيز المستخدم في ألواح الطاقة الشمسية وتوربينات الهواء وبطاريات السيارات الكهربائية.

 

وعلى مدى العقدين الماضيين، استثمرت الصين، أكبر منتج في العالم للمعادن الأرضية النادرة، مليارات الدولارات في كندا لضمان إمدادات هذه المعادن.