كوريا الشمالية تنتقد التقرير السنوي لوزارة الدفاع اليابانية

38

كتب وجدي نعمان

انتقدت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية اليوم الخميس اليابان بسبب وصفها تطوير أسلحة بيونغ يانغ بأنه “تهديد خطير ووشيك” للسلام والاستقرار الإقليميين في أحدث تقرير لسياستها الدفاعية.

وقدم ري بيونغ-دوك، الباحث في معهد دراسات اليابان التابع للوزارة، القضية في مقال نشر على موقع الوزارة، واصفا التقرير بأنه “تقرير حول إعادة الغزو يظهر طموح طوكيو غير المقنع في إعادة الغزو”.

وقال إن “التقرير السنوي للدفاع الذي أصدرته اليابان هذه المرة، ليس سوى كشف عن دافعها الخفي للتستر على ألوانها الحقيقية باعتبارها الجاني الرئيسي المسؤول عن زعزعة السلام والأمن في المنطقة والمضي قدما في محاولاتها لفبركة دستور زمن الحرب وتصبح قوة عسكرية من خلال تعظيم “التهديدات” من جيرانها”.

ويأتي هذا المقال ردا على التقرير السنوي الرسمي الذي قدمته اليابان مؤخرا بشأن الدفاع، والتي قالت فيه إن تطوير بيونغ يانغ للأسلحة النووية والصاروخية يشكل تهديدا خطيرا للمنطقة والمجتمع الدولي.

وفي التقرير، طالبت اليابان أيضا بجزر دوكدو في البحر الشرقي، قائلة إن قضية الأراضي “لم تحل”.

وقد ظلت دوكدو مصدرا للتوتر المتكرر بين الجارتين، حيث تواصل طوكيو المطالبة بالسيادة في تقاريرها السياسية والبيانات العامة والكتب المدرسية.

وتسيطر كوريا الجنوبية فعليا على دوكدو، مع إنشاء مركز للشرطة، منذ تحريرها من الحكم الاستعماري لليابان الذي استمر من 1910 إلى 1945.