كوريا الشمالية تنتقد مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة لمعاييره غير العادلة

كتب .وجدى نعمان

 

قالت الخارجية الكورية الشمالية، في بيان لها اليوم، إن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يعتمد على معايير غير عادلة، ويركز”هجماته” على دول معينة فقط.

وبعد شجبها للمجلس وقراراته التعسفية، ذكرت الخارجية الكورية الشمالية أن هذه القرارات “تستهدف دولا بعينها”، الأمر الذي يتعارض مع مزاعمه بالتمسك بمبادئ “العدل والمساواة”.

وأضاف البيان القول، إن “مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ابتعد الآن عن هدفه الأصلي، وأصبح مكانا فوضويا حيث يوجه الغرب كما يشاء، الهجمات على الدول النامية المستقلة”.

وأشارت الخارجية الكورية الشمالية، إلى أنه يتم اختيار المقررين الخاصين بحقوق الإنسان دون مناقشة ذلك بين الدول الأعضاء، وتتعرض للتحقيق فقط الدول التي لا تتوافق قيمها مع معايير الغرب.

وترى بيونغ يانغ أنه “لتحسين الوضع في مجال حماية حقوق الإنسان، بشكل حقيقي يجب الابتعاد عن أسلوب الإجبار وإساءة استخدام السلطة من قبل الولايات المتحدة والغرب، على المنصة الدولية لحقوق الإنسان”.

للمرة السابعة عشرة، واعتبارا من 2005، اعتمدت لجنة تابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يدين انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.