كيف تعتني بجمالك

167

كيف تعتني بجمالك

 

كتبت-نديمة حديد

 

تُحب كل امرأة أن ترى نفسها

 جميلةً، وجذّابة؛

لذلك قُمنا في هذا المقال بشرح

 بعض الخطوات المهمة لكِ

 والتي تعزز من جمالك،

 

وبالطبع فلن يكون هناك أي

 تغيير شامل يعمل على إظهار

 شكلٍ جديد، ووجه جديد لديكِ،

وإنّما هي بعض الطرق المفيدة،

والتي تعمل على تحسين جمالك

 الطبيعي الذي تمتلكينه،

 

وتساعدك في الحفاظ عليه.[١] طرق للاعتناء بجمال المرأة العناية بجمال البشرة هناك مجموعة من الطرق للعناية بجمال بشرتك يومياً،

 

وفيما يأتي توضيحٌ لذلك
اختيار منظف الوجه المناسب: يجب عليكِ أن تختاري بعنايةٍ منظفاً مناسباً لوجهك،
بحيث يتناسب مع نوع بشرتك، فمثلاً ننصح أصحاب البشرة الدهنية بأن يختاروا منظفاً لبشرتهم يحتوي على مادة جل السيلسيليك

 

 (بالإنجليزية: salicylic gel)،
أو بينزويل بيروكسيد (بالإنجليزية: benzoyl peroxide).

 

أما أصحاب البشرة الجافة، فننصحهم بأن يختاروا منظفاً ومرطباً يحتوي على مادة الغلايكول

(بالإنجليزية: glycol)، أو الحليب. وأما بالنسبة لأصحاب البشرة التي تحتوي على البقع البنيّة أو الكلف، فننصحهم بأن يختاروا غسولاً لديه القدرة على تفتيح البشرة، مثل المنظفات التي تحتوي على حمض الألفا هيدروكسي (بالإنجليزية: alpha hydroxy acid).

 

ترطيب الوجه يوميّاً: ننصحك بأن تقومي بترطيب بشرتك في كل يوم؛ مرةً في الصباح، والثانية في المساء، ويعتبر ترطيب البشرة بعد الانتهاء من الاستحمام، وقبل الذهاب إلى النوم،

 

أفضل الأوقات للقيام بهذا. أمّا بالنسبة لاختيار نوع المرطب المناسب، فيجب عليك تجنب الكريمات الثقيلة، والتي تحتوي على العطور، وأن لا تكون هذه المرطبات من النوع الذي يسبب الالتهابات،
والطّفح الجلدي.

 

عدم التعرض المباشر لأي مصدرٍ للحراة: كما هو معروف فإنّه يجب عليكِ الابتعاد عن أشعة الشمس؛

لأنها تُلحق الضرر ببشرتك، ولكن يجب عليكِ أيضاً أن تبتعدي عن أيّ مصدرٍ للحرارة وليس فقط أشعة الشمس، مثل السخان، أو موقد النار، أو فرن الغاز، أو غيرها، لأنّ جميعها تُسبب الالتهابات، وتعمل على تكسير الكولاجين (بالإنجليزية: collagen)،

لذلك ننصحك بالابتعاد مسافةً تُقدّر بعشرة أقدام عن أيّ مصدرٍ للحرارة. عدم ملامسة الوجه باليدين: من المهم جداً أن تتجنبي ملامسة وجهكِ بيديك؛ لأنّ هذا قد يسبب انتشار البكتيريا، وظهور الحبوب على وجهك، مما قد يؤدي إلى نشوء النتوءات على بشرتك، وزيادة فرصة ظهور التجاعيد عليها كذلك. كريمات علاج البشرة:

يحتوي الغذاء المتوازن على الفيتامينات التي تحتاجها بشرتك، ولكن يوجد كذلك بعض أنواع الكريمات التي تفيد بشرتك وتعمل على تغذيتها؛ وذلك بسبب احتوائها على مكونات مضادة للأكسدة،

 

كما أنّها تمتلك خاصيةً تجعل منها واقية للشمس، وبالإضافة إلى هذا فهي تعمل أيضاً على علاج العلامات التي تُسببها أشعة الشمس. تنظيف فراشي المكياج: يُنصح بأن تقومي بتنظيف فراشي المكياج الخاصة بكِ،

 

وأن تستمري على هذا بشكلٍ دائم، لذلك يتوجب عليك تنظيف فراشي المكياج الخاصة بكريم الأساس، وخافي العيوب بمعدل مرة واحدة فقط في كل أسبوع، بينما تحتاج الفراشي التي يتم استخدامها للمناطق حول العينين إلى تنظيف بمعدل مرتين في كل شهر، أما باقي الفراشي فيكفي تنظيفها بمعدل مرة واحدة فقط في كل شهر. وسنوضح لك لاحقاً الطريقة الصحيحة لتنظيف فراشي المكياج.

 

عدم استخدام الكثير من المنتجات للوجه: يجب عليكِ أن تختاري نوعاً واحداً أو نوعين من المنتجات التي تناسب بشرتك فقط؛ وعدم الإسراف في استخدام الكثير من المنتجات؛ لأن هذا قد يلحق الضرر في بشرتك، ويعمل إغلاق مسامها، وبالتالي زيادة فرصة ظهور الحبوب عليها.

 

ارتداء النظارات الشمسية: إنّ طبقة الجلد التي تكون محيطة بمنطقة العيون تعتبر أكثر طبقات الجلد رقةً مقارنةً بباقي مناطق الجسم، لذلك فإنّها تعتبر من أكثر المناطق عرضةً للإصابة بالأضرار الخطرة التي تنتج عن أشعة الشمس فوق البنفسجية، ولهذا فإننا ننصحك بالتقليل من التعرض لتلك الأشعة عن طريق ارتداء النظارات الشمسية بشكلٍ دائم، حتى وإن كنتِ في فصل الشتاء، وكانت أشعة الشمس خفيفة، فهذا لا يعني أنها لا تُسبب الضرر، بالإضافة إلى هذا فإن تجنب التعرض للأشعة فوق البنفسجية،

 

وارتداء النظارات الشمسية يعمل على منع ظهور التجاعيد، كما يعمل أيضاً على حمايتك من الإصابة بسرطان الجلد. تدليك الوجه: يساعد تدليك الوجه على جعل عضلاته في حالة من الارتخاء، وهذا ما يساعد في جعلها صحيةً وقوية،

 

وبالتالي يصبح لديها القدرة على مقاومة الجاذبية الأرضية، الأمر الذي يجعل من بشرتك، بشرةً مشدودةً وجميلة. الرفق بالبشرة: ينصح خبراء التجميل باستخدام الرفق أثناء وضع منتجات العناية بالبشرة على وجهك، وعدم استعمال القوة أو الشد بشكلٍ يؤذيها، وعندما تبدئين بنشر المنتج على بشرتك، قومي بهذا بشكلٍ لطيف، وبحركاتٍ دائرية باتجاه الأعلى؛ لأنّ هذا يساعدها على امتصاص المنتج بشكلٍ أكثر فاعلية،

 

كما يعمل أيضاً على تحفيز إنتاج الكولاجين (بالإنجليزية: collagen).