كيم يجند جيشا من الطائرات المسيرة “الانتحارية” لمهاجمة أعدائه والتجسس عليهم

6

كتبت-نديمة حديد

زعمت تقارير إعلامية بأن كوريا الشمالية أجرت تجارب ناجحة على

طائرات مسيرة “انتحارية” لمهاجمة أعدائها، وطورت التكنولوجيا

لتنفيذ مهام استطلاع.

ويزعم القادة العسكريون الشماليون أنهم صمموا طائرات بدون طيار

يمكنها تنفيذ “هجمات كماشة”، وهي مناورة عسكرية على أهداف مثل

المنشآت العسكرية في كوريا الجنوبية.

ويهدف كيم جونغ أون إلى البدء باستخدامها في الميدان اعتبارا من

نوفمبر القادم، بعد الاختبارات الناجحة في وقت سابق من هذا الشهر، وفقا لتقارير “Daily NK”.

ويقال إن الطائرات الصغيرة بدون طيار قادرة على “الاستطلاع الدقيق

للمناطق العميقة داخل خط المواجهة”، واستخدام “تكنولوجيا التحكم

العالمية”. ويقال أيضا إن الطائرات الهجومية بدون طيار قادرة على

تنفيذ هجمات “انتحارية” دقيقة على قوات العدو.

وزعم مصدر عسكري أن الاختبارات أجريت على مدى 3 أيام، أعتبارا من 10 أبريل، في منشأة في مدينة غوسونغ.

وبحسب ما ورد، أبلغت السلطات العسكرية الزعيم كيم جونغ أون في وقت لاحقا، بأنها أجرت اختبارات “ناجحة” تكتيكية وتقنية لتثبيت البيانات للطائرات بدون طيار.

وكان القادة العسكريون يهدفون إلى إنهاء الاختبارات بحلول 15 أبريل، عيد ميلاد مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونغ، كما يزعم.

ويأتي هذا التطور المقلق في أعقاب تقرير حذر من أن كوريا الشمالية قد تكون مستعدة لشن حرب نووية مع الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها بحلول عام 2027.