كييف تتهم بودابست بالتخطيط للاستيلاء على جزء من أراضيها

كتب .وجدى نعمان

 

قال سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، أليكسي دانيلوف إن هنغاريا تخطط للاستيلاء على جزء من أراضي بلاده بعد بدء العملية الروسية الخاصة في البلاد.

ونقل موقع Ukraina.ru عن المسؤول قوله إنه “لسبب ما، تعتقد (هنغاريا) أنها يمكن أن تأخذ جزءا من أراضينا”، مهددا بودابست بـ “عواقب محتملة” بعد تسوية الوضع في أوكرانيا.

من جهتها، انتقدت السفارة الهنغارية في أوكرانيا على صفحتها في فيسبوك، تصريحات دانيلوف، مؤكدة أن “سفارة هنغاريا في أوكرانيا غاضبة من تصريحات سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع أليكسي دانيلوف <…> بشأن وطننا”، مشيرة إلى أن “هذه التصريحات حول هنغاريا تحتوي على اتهامات كاذبة لا أساس لها من الصحة وتحرض على كراهية شعب هنغاريا وهنغاريا في الرأي العام الأوكراني”.

كما أعربت السفارة عن رفضها بشدة وإدانتها لـ “الافتراءات الكاذبة التي تطلق ضد هنغاريا، وكذلك النوايا الكامنة وراءها”، مطالبة بتفسير من “قادة أوكرانيا الأكفاء”، وداعية دانيلوف للتراجع عن أقواله.

وأعلنت هنغاريا في وقت سابق، أنها لن تدعم فرض عقوبات على إمدادات النفط والغاز من روسيا، وأعلنت على لسان وزير خارجيتها بيتر زيغارتو، أن ما يجري في أوكرانيا “ليست حربنا، لذلك نريد أن نظل بمعزل عنها”. ودعا زيغارتو القادة الأوكرانيين إلى “التوقف عن إهانة هنغاريا واحترام إرادة شعبها”.