لأول مرة منذ 70 عاما ملكة بريطانيا تغيب عن قداس عيد الفصح

كتب .وجدى نعمان

 

أفادت وسائل إعلام بريطانية بأن الملكة إليزابيث الثانية لن تحضر قداس عيد الفصح في كنيسة سانت جورج في وندسور وسيمثلها الأمير تشارلز وزوجته كاميلا، وذلك لأول مرة منذ 70 عاما.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل”، بيانا صادرا عن القصر الملكي، جاء فيه، أن “أصحاب السمو الملكي أمير ويلز ودوقة كورنوال سيمثلون جلالة الملكة في قداس عيد الفصح في كنيسة سانت جورج في وندسور يوم الخميس 14 أبريل”.

وأضاف البيان، أنه “على الرغم من غياب الخدمات، ستواصل إليزابيث الثانية عقد اجتماعات عبر الإنترنت وأداء واجبات احتفالية أخرى”.

وأعلن قصر باكنغهام، في مارس الماضي، أن “الملكة إليزابيث الثانية التي تعافت من كوفيد-19، لن تحضر قداس يوم الكومنولث في كنيسة وستمنستر”.

وقال القصر في بيان، إن “الملكة البالغة من العمر 95 عاما طلبت من ابنها الأكبر الأمير تشارلز تمثيلها في القداس، الذي يحتفي ببريطانيا والمجموعة الدولية المرتبطة بمستعمراتها السابقة”.