لافروف وتشاووش أوغلو يبحثان هاتفيا الوضع بشأن اتفاق الحبوب

كتب. وجدى نعمان 

أعلنت وزارة الخارجية التركية، أن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، ناقش هاتفيا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الوضع بشأن “اتفاق الحبوب”.

ووفقا لبيان الوزارة: “أجرى وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف. وخلال المحادثة، نوقشت قضية ممر الحبوب”.

 

وأكد الوزيران، على الحاجة إلى الحصول على ضمانات موثوقة بأن أوكرانيا لن تستخدم الممر الإنساني في البحر الأسود لأغراض عسكرية.

 

وأضاف البيان: “واصل الوزراء مناقشة الوضع المتعلق باستخدام أوكرانيا للممرات البحرية الإنسانية لأغراض عسكرية، وأكدوا الحاجة إلى الحصول على ضمانات موثوقة لاستبعاد مثل هذه الإجراءات التي تقوض تنفيذ مبادرة حبوب البحر الأسود”.

 

وتواصل الوزيران الروسي والتركي عبر الهاتف مرتين، خلال أقل من 24 ساعة، كلا المكالمتين تناولتا مسألة “اتفاق الحبوب”.

 

وفي وقت سابق، أعلنت الخدمة الصحفية للكرملين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال اتصال هاتفي تبادلا وجهات النظر حول القضايا المتعلقة بالوضع الحالي لاتفاق الحبوب.

 

وقال بوتين، إن عودة روسيا إلى صفقة الحبوب ممكنة بعد التحقيق في الهجوم على سيفاستوبول، وضمانات أمنية من كييف بعدم استخدام ممر الحبوب لأغراض عسكرية.