لا لن نفترق….. بقلم /اميرة شمالي

36

اتفقنا ألا نبتعد!!!
لكننا الآن!!!
بكل وضوحٍ نفترق
كلٌ يلملم متاعهُ في شنطته
والذكريات في قاع درج مكتبه
لا!!! لن نحمل كُل اوجاعنا
سرقنا منها
ما كان جميلا في زمانٍ قد مضى
وسرنا!!!
كلٌ منا في اتجاه
لا وداع !!!
لا نريد أن تلتقي تلك العيون
كلانا ينتظر خيط الوصال بيننا
أن ينقطع!!!
لكنهُ حبٌّ متين
مهما فعلنا لن يضيع
الباب لم يغلق
تُركَ القرارُ بيننا للزمن!!
لكننا لن نفترق!!!

جررنا الذيول خلفنا
لا…. للندم!!!
لكن قلبي ينكسر
والدمعُ يفيضُ ويرتفع
قلبي يثور
بالضجيج والصراخ والألم
لا أدري!!!
هل كنتَ مثلي تنتحب؟!!!
لا أعتقد!!!
روحي لديك لا تزال
تأبى الرضوخ لرغبتي
بمكانها بين الضلوع قرب الوتين
لا ترضى أبداً بالخنوع لرغبتي
هل حقاً كانت رغبتي؟!!
لا أعتقد!!!
قلبي لديك!!! روحي لديك!!!
وكل نبضة في دمي
تصرخ تقول!!!
لن نبتعد!!!

تحررت من بين النهد زفرةً
آهٍ تفر راكضة والعين تكادُ لا ترى
وقفت!!!
وبكل قوتي التفت
كانَ هناك ينتظر
غيمة شجوني غادرتني وَ ركضت
بين ضلوعهِ انغمرت
اشتكي ألمَّ الفراق لبرهةٍ
ضُمني لن نفترق
حتى الأجل لن يفرق بينا!!!
فأنني ايقنتُ!!!
أن فؤادك مدفني
وإن قصري بنيتهُ في صدركَ
بين الضلوع

لا لن تفترق!!!