لتربية الربانية في المدرسة الرمضانية 13

اسلام محمد الحفيضي
التربية الربانية ليست مدرسة دعوية فحسب بل تلقي النظر على واقع حياة الناس وحالهم وتعالج مشاكلهم بمنهجية علمية ومن هذه المشاكل التي يعاني منها الناس في شهر رمضان هي مشكلة مرض الوسواس الذي سيطرى على عقول الناس الى ان وصل الناس بسبب هذا المرض الى الحنون بل قل وصل بهم الى الانتحار
فكل من يعاني من هذا المرض لم يستطع التخلص منه الا من رحم الله فقد سيطره على عقولهم بشكل كبير
وتسبب في حدوث مشاكل كثيرة في حياتهم نفسية وعقلية
واليوم اعرض عليك عزيزي القارى ضحية من ضحايا هذا المرض الخطير بعد ان تسبب في تدمير حياته وعقله ونفسيته يقول ( س ج ا) بعد ان بدات معه خطوات الغلاج وارشادة الى الطريق الصحيح لتخلص من هذا المرض وهو يصف حالة يقول
والله ياشيخ بعمل كدا وبخالف علي اد ما اقدر بس للاسف مش بحس باي نتيجه الأمر دا من سنين معايا خف فتره ورجع تاني مع ان الفترة اللي راح مني فيها كانت الاعمال الدينيه اقل من دلوقتي…… الأمر مسبب لي ضغط شديد علي اعصابي وتفكيري لدرجه بقعد ابكي من كتر الزن اللي بحس بيه في الأذن والله كأني شخص ملازمني وعمال يتكلم.. وهوا مركز معايا
ومركز وضاغط عليا فالتفكير والخوف ان هفقد حد من اهلي قريب انا عارفه الغيب والعلم عند الله وحده عز وجل بس احساس ملازمني.. وأمور تانيه كتير صعب اذكرها كلها. هل دا ابتلاء ولا عقاب وقضيه المؤمن مبتلي وربنا بيتليني عشان بيحبني طيب معلش ما كدا الواحد هيبقي خايف ربنا يحبه عشان اللي يحبه ربنا بيبتليه..
فما هي اسباب هذا المرض
اكدت البحوث العلمية ان من اسباب هذا المرض نقص مادّة ​السيروتونين​:
ان وجود نقص في السيروتونين من شأنه ان يؤدّي إلى شعور المريض ب​الخوف​ والقلق المستمر، فيولد في هذه الحالة الوسواس القهري.
عوامل سلوكيّة: ان ​الإنسان​ الطبيعي ينسى مع الوقت العادات السيئة، الا ان المصابين بالوسواس القهري غير قادرين على التخلص من السلوكيّات الخاطئة.
الشخصيّة الوسواسيّة: الوساوس القهريّة تتملّك شخصية الإنسان فتأتيه أفكار غريبة وخطرة، ما يجعلها تؤثر على المريض خصوصا عند تعاملهِ مع محيطه الاجتماعي.
​الإكتئاب​: يعاني من هذا الداء 60-90% من المصابين بالوسواس القهري وهناك بعض الأسباب التي أدّت إلى هذه الحالة وهي: اليأس من الحياة، التعرّض إلى مشاكل صعبة ومعقّدة كما الخوف من مواجهتها.