رياضة عالمبة وافريقيه

لرئيس الفرنسي يساند أسود الأطلسي فى غرفة الملابس و الرئيسية تحقيقات وملفات الروح الرياضية تتجلى فى مباراة فرنسا والمغرب

كتب وجدي نعمان

أحبط الواقع الفرنسي الأحلام المغربية، التي بدأت مع انطلاقبطولة كأس العالم قطر 2022،وتقدمت خطوة تلو الأخرى نحو الأدوار المتقدمة، وباتت في كل مرة تحقق مفاجأة مدوية جعلت الجماهير تتطلع إلى المزيد من أسود الأطلسي، قبل أن تصطدم الأحلام بصخرة الديوك الفرنسية حامل اللقب النسخة الأخيرة من كأس العالم.

ورغم الهزيمة التي تلقاها المنتخب المغربي من نظيره الفرنسي بهدفين نظيفين في نصف نهائي المونديال، إلا أن أسود الأطلسي عبروا عن أنفسهم بقوة خلال تلك النسخة، وقدموا التمثيل المشرف كما يجب أن يكون للكرة العربية والأفريقية، وشهدت نهاية اللقاء العديد من المشاهد المؤثرة.

مبابي يترك الاحتفال لمواساة صديقه حكيمي
 

مبابيمبابي

في لقطة خطفت الأنظار، ترك الفرنسي كيليان مبابي، الاحتفال بالفوز مع زملائه في المنتخب، وتوجه بعد نهاية اللقاء إلى صديقه المغربي أشرف حكيمي ليقوم بمواساته، واستبدل معه قميصه وجلس بجواره يسانده، حتى أن هذا المشهد لفت نظر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والذي توجه صوب الثنائي وقام هو الآخر بمواساة حكيمي، ولم يكتفي مبابي بمواساة الملعب بل كتب عبر حسابه الشخصي على تويتر رسالة مؤثرة لأشرف حكيمي قال فيها ” لا تحزن يا أخي، الجميع فخورون بما فعلته ، لقد صنعت التاريخ“.

Image

الرئيس الفرنسي يساند أسود الأطلسي
 

ماكرون ومبابي وحكيميماكرون ومبابي وحكيمي

لم تتوقف المساندة على الأصدقاء فقط، بل قام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالدخول إلى غرفة ملابس المنتخب المغربي عقب نهاية المباراة، لمواساة لاعبي المغرب، وأشاد الرئيس الفرنسي بسفيان أمرابط ووصفه بأفضل لاعب خط وسط في البطولة، وغرد ماكرون عبر حسابه على تويتر قائلاً ” إلى أصدقائنا المغاربة.. هنيئاً لكم على هذه الرحلة لقد دخلتم تاريخ كرة القدم“.

ماكرونماكرون

المغرب ومبابيالمغرب ومبابي

دموع الجماهير المغربية

بالدموع تفاعلت الجماهير المغربية مع خسارة منتخب بلادها في نصف نهائي كأس العالم، أمام المنتخب الفرنسي، خاصة بعدما كانت تمني النفس باستمرار تلك المغامرة والأحلام التي عاشتها مع كتيبة وليد الركراكي منذ التأهل في صدارة واحدة من أقوى المجموعات بالبطولة، في مشهد لم يحدث من قبل لأي منتخب عربي وأفريقي، بعدما حطم المغرب حدود المستحيل وعبر إلى نصف النهائي على حساب منتخبات قوية ذات باع طويل في تاريخ مشاركتها في المونديال.

مغامرة جديدة تنتظر المغرب
 

يستعد المنتخب المغربي لمواجهة نظيره الكرواتي يوم السبت المقبل، في المباراة التي تجمع المنتخبين للمنافسة على تحديد المركزين الثالث والرابع في كأس العالم.

واستهل المغرب مشواره في كأس العالم بالتعادل سلبياً مع كرواتيا، ثم الفوز على بلجيكا بهدفين نظيفين، والفوز على كندا بهدفين مقابل هدف ليتصدر مجموعته برصيد 7 نقاط، قبل أن يفوز على إسبانيا في دور الـ 16 بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 3/0، وذلك بعد انتهاء المباراة والأشواط الإضافية بالتعادل السلبي، وفي ربع النهائي فاز على البرتغال بهدف نظيف، قبل أن يخسر في نصف النهائي أمام فرنسا بهدفين نظيفين.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى