لست بخير….. بقلم/ اميرة شمالي “سوريا”

30

 

اني لست بخيربعد أن انتهكت مشاعري وجرحت نبضات تناديك

بعد أن انهارت الكرامةعلى أبواب الطلب

 

 


لست بخير
ناديتك وصرخت فلم يك من مجيب

 

 

أين أنت؟

لما لا تجيب

هل اتبعت أسلوب

عدم الرد

تريد قتلي

 

تكلم!!!

لمَّ هذا الصمت

أهكذا يعامل

الحبيب

أين انا من قلبك

ايعقل استطعت اقتطاعي

 

من صلب الوتين

ام اني لم اكن إلا عابر سبيل

فعلاً انا لستُ بخير

انهكني الإنتظار

والمراقبة

 

فقد تعبت من النظر

لرسائلك المبهمة

لم أعُّد أجيد القراءة

ولا الترجمة

اصابني الفتور

 

وتجمدت روحي

 

بين السطور

هل تريدني؟

تكلم!!

قل أيَّ شيء

حتى إن جرحتني

 

 

لا تخف على مُحّب

 

فجراحي لازالت تنزف

لم تندمل بعد

اصابها التقرح

 

فلربما لو غرزت سكينك

بين الضلوع

 

واخبرتني مشكلتك معي

او مايجوب خاطرك

أهون من هذا النزف البطيء

 

 


تعال نتحاور

 

تعال لنضع النقاط على الحروف

انا لستُ انتهازية

اعرف ما هو لي

 

وما هو ليس لي

 


و لستُ مستبدة

أعرف مكاني

واين حدود مملكتي

 


لكن بالله عليكَ

لا تتركني بين البين

تكلم!!!

لا تقتُّلني بصمتك المرير

 


أرجوك
لا تسدد سهام التجاهل الّي

تكّرم عليّ ببساطة الكلمات

وقّل :أين أنا من قلبك

هل أنا الحبيبة ام الصديقة

 

 

ام مابين البين

اريد مرساتي

فلا تتركني اترنح بين

امواج تقلباتك

 

اني أرى الاستهزاء

في عينيك


كيف يطاوعك قلبكَ

للعبث بروحٍ احبتك

 

لا اطلب الحّب

لا أريد إلا الصدق

تأكد حتى لو كان صدقك قاتلي

لن يكون أشد فتكا من هروبك

من وقوفي اتسول الحرف منك

اتسول الحرف …. وليست الكلمة

 

فقد أصبحت الكلمة عندك شيءً كبير

 

 

 

 

 

 


صدقني لست بخير

فأنا اتساقط كما الخريف

ريحك تتلاعب بي

وصفيرك يدوي و
ينذرني بالرحيل
تعريتُ من كلّ الأحاسيس
كان صيفك حارق
لم يرئف بربيع كنت لكَّ فيه
صدقتي لم يبق غير الجذور
تعث في الأرض
تبحث عن جذر لكَّ تناجيه
تعانق ما فيه
تتسلل
لعل روحك تشعر ما اقاسيه

صدقني لست بخير
فبالله عليك تكلم
وبح بكل ماتعانيه
ولا تخف من ألم سترفقه بي
فقد متُّ والميت لاتجرح مشاعره
لكن يتوق لمعرفة اي جنة كانت تحتويه