لسه فاكر نجوم الزمن الجميل الفنان الجميل ممدوح وافي

. اعداد الكاتب الصحفي الروئي  سمير الشرنوبي

كان يعمل محاسبا في البنوك وأصبح سنيدا للعملاق أحمد زكي “في الدنيا والآخرة”

اسمه ممدوح محمد على وافي، ولد عام 1951 لعائلة ميسورة الحال، تخرج في كلية التجارة وبدأ حياته المهنية بالعمل في أحد البنوك الحكومية، إلا أنه اتجه إلى التمثيل عقب تخرجه من المعهد العالي للعلوم المسرحية، وتزوج من خارج الوسط الفني وأنجب أبنائة الثلاثة “نورا وياسمين وهاني”.

اشتهر الفنان الراحل من خلال مجموعة من الأعمال الكوميدية بالسينما والتلفزيون والمسرح. وعمل فى المسرح فى “اولاد الشوارع” و”حمرى جمرى” و”جنون البشر”و “على بلاطة”و “الناس اتجننت”و “بكالوريوس فى حكم الشعوب”.

الفنان الراحل بدأ مشواره الفني عام 1979، من خلال العمل المسرحي، حيث شارك في العديد من الأعمال المسرحية المتميزة، ومنها “حمري جمري والهمجي وهي والتلامذة وحضرات السادة العيال وتزوير في أوراق عاطفية”.

قدم للتليفزيون “عودة البدوى” و “لؤلؤ واصداف”، وجسد ادوار متعددة منها دور الشرير والوغد وقد مزج كل ذلك باداء كوميدى اكسبه نكهة خاصة. كما شارك في المسلسل الكوميدي الاجتماعي يوميات ونيس أو عائلة ونيس وتقمص دور فؤاد البخيل زوج حريصة بنت عم ونيس “محمد صبحي” ويعد هذا الدور من اروع ما قدم الفنان ممدوح وافي ووصل الي أوج نضوجه وسطوعه الفني في هذا الدور ويعتبر المسلسل بست أجزائه ككل من أفضل المسلسلات في تاريخ الفن المصري.

شارك مع الفنان الراحل الكبير أحمد زكي في عدد من الأفلام بينها “البيضة والحجر” و”زوجة رجل مهم” و”الإمبرطور” و”إستاكوزا” و”أبو الدهب”، وأدى أدوارا كثيرة في المسلسلات التلفزيونية كان من بينها دوره كزوج لحماة نور الشريف في مسلسل “الحاج متولي”

كان لـ ممدوح وافي صداقة خاصة مع أحمد زكي، لم يتخلى وافي عن أحمد زكي طوال رحلته مع مرض سرطان الرئة، كان أحمد زكي يخشى من تحاليل مرضه.

فأراد وافي أن يطمئنه فقام بإجراء الفحوصات معه، فاكتشفوا إصابة وافي بسرطان الجهاز الهضمي فتزاملا في الحياة وفي العمل وفي المرض، لكن سرطان ضرب زكي في رئته وضرب وافي في جهازه الهضمي، وبعد أن كان وافي يرافق أحمد زكي، أصبح كلاهما يرافق الآخر.

مات ممدوح وافي ابن محافظة الفيوم الذي طلب من زكي أن يُدفن في مقبرته فدفنوه في مقبرة صديقه لكي يتزاملا في القبر أيضًا، ليلحق به أحمد زكي بعد 5 أشهر فقط، ليخلد الموت صداقتهما كما شهدت عليها الحياة

الله يرحمهم ويغفر لهم ويسكنهم فسيح جناته