لقاء السفيرة المصرية بكازخستان برئيس مجلس الشيوخ الكازاخى

كتب احمد محمد

لقاء السفيرة المصرية بكازخستان برئيس مجلس الشيوخ الكازاخى

التقت السفيرة منال يحيى الشناوى، سفيرة جمهورية مصر العربية لدى كازاخستان، برئيس مجلس الشيوخ الكازاخى Ashimbayev Maulen، حيث قدمت التهنئة بمناسبة مرور ٣٠ عاماً على استقلال كازاخستان، مؤكدة في ذات الوقت على الاعتزاز بمرور ٣٠ عاماً على تدشين العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وما يربط مصر وكازاخستان من تعاون وقواسم ثقافية ودينية مشتركة. كما أشارت السفيرة إلى اهتمام مصر بدعم العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، مبرزة الدور الهام للجامعة المصرية للثقافة الإسلامية (نور مبارك) بمدينة المآتى الكازاخية، وكذا حرص مؤسسة الأزهر الشريف على إيفاد المبعوثين في إطار التعاون مع دار الإفتاء الكازاخية لنشر تعاليم الإسلام السمحة، فضلاً عن تنظيم الدورات التدريبية للأئمة الكازاخ.

ومن جانبه، أعرب رئيس مجلس الشيوخ الكازاخى عن تقديره للعلاقات الثنائية المتميزة التي تربط كازاخستان بمصر، والتي تعد أحد أهم الشركاء لكازاخستان في العالمين العربي والإسلامي، معرباً كذلك عن التهنئة بمرور ٣٠ عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ومؤكداً إهتمامه بالعمل المكثف نحو تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والبرلمانية، مشيراً إلى تشكيل مجموعة صداقة كازاخية مصرية في البرلمان الكازاخي بهدف دعم التعاون بين البلدين.  

كما ثمّن رئيس مجلس الشيوخ الدعم المصري لإنجاح مؤتمر زعماء الأديان العالمية والتقليدية والذي تم إطلاقه منذ عام ٢٠٠٣ بمبادرة من الرئيس الأول لجمهورية كازاخستان نورسلطان نزارباييف، وذلك بهدف إنشاء منصة دولية دائمة مشتركة للحوار بين الأديان، والبحث عن المعالم البشرية المشتركة في الأديان العالمية والتقليدية.