منوعات

لليوم الثاني التعددية وثقافة التعايش مع الآخر بمؤتمر كليه الشريعة والقانون بالدقهلية

 كتب محمود عبدالهادى

انطلاق اليوم الثاني والختامي للمؤتمر الدولي الاول المنعقد بكليه الشريعه والقانون بتفهنا الاشراف دقهليه فرع جامعه الازهر الشريف تحت عنوان 《التعدديه وثقافه التعايش مع الاخر فقها وقانونا》. حيث يكون في اليوم الثاني جلستين الاولي برئاسه الاستاذه الدكتوره نهله متولي السيد متولي عميده كليه الدراسات الانسانيه بنات بالدقهليه والجلسه الثانيه برئاسه الاستاذ الدكتور عبدالفتاح أحمد الدخميصي استاذ أصول الفقه وعضو اللجنه الدائمة وتختتم فاعليات المؤتمر بإعلان توصيات المؤتمر ويقدمها مقرر الجنه الأستاذ الدكتور حمدي مصطفي وكيل كليه الشريعه والقانون ثم بعد ذلك توزيع شهادات الحضور والتكريم ويقوم بتوزيعها لجنه المنصه. ويسعى المؤتمر بشكل عام إلى إيصال رسالة إنسانية تعايشية بحضور رجال دين مسلمين ومسيحيين، ويعتبر المؤتمر رسالة إنسانيه كبيرة وأن نجاح المؤتمر بإيصال رسالة حقيقية من أتباع الديانات السماوية تدعو إلى الوحدة والتكافل والتعاون بين أتباع الديانات جميعها فرصه بغاية الأهمية لتحقيق التسامح الديني والحضاري . ويعكس المؤتمر صورة إيجابية ونموذجاً للتعايش الديني الإسلامي المسيحي وأن المؤتمر يوفر فرصة للتلاقي ومكاناً لحسن الجوار وأن عقد مثل هذه المؤتمرات وتلاقي رجال الدين من مختلف الديانات الذي لهم نفوذهم وتأثير وخصوصاً في الفتوي الدينية على شريحة واسعة من المواطنيين من شأنه تعزيز التفاهم وخلق أرضية مشتركة لتحقيق التسامح الدين

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى