لميس الحديدي : ماحدث في مفاوضات سد النهضة مكسباً للدبلوماسية المصرية وتدويل القضية دولياً يحرك المياه الراكده

18
كتب محمد عزت السخاوي

علقت الاعلامية لميس الحديدي على تضارب بيانات إثيوبيا ومرواغتها المستمرة في ملف

سد النهضة قائلة ” مصر تشارك دائما بنوايا حسنة وسوف تشارك في القادم بنوايا حسنة لكن

في النهاية المهم أن لاتكون بيانات إثيوبيا المتضاربة التي رشحت في الساعات الاخيرة تعكس

حقيقة نوايا أديس ابابا وتابعت عبر برنامجها القاهرة الان المذاع على فضائة العربية ” الحدث

“قائلة ” تصريحات وزراء حكومة إثيوبيا منفصلة عن بعضها البعض وكأنه لم يكن هناك إجتماعات

حقيقية بالامس ولكن في النهاية حكومتا مصر والسودان أصدرتا بيانين متطابقين بالامس حول مسار

مفاوضات سد النهضة وهي تعد مكسباً دبلوماسياً حقيقياً للادارة المصرية حتى لو حاولت أطراف إثيوبية

إنكار ذلك حيث إستطعنا إيقاف الملء ولو مؤقتاً بشكل أحادي وهو مكسب مرحلي يتطلب جهداً أكبر الفترة

القادمة ” مشيرة إلى أن خطابات إثيوبيا وتضارب تصريحات وزراءها ليس موجها لنا بقدر ماهو موجه

للداخل الاثيوبي للحفاظ على شعبية حكومة أديس أبابا وعلينا في مصر أن نكون حذرين في ذات الوقت

وتابعت قائلة ” المكسب الثاني الذي حققته مصر هو تدويل القضية التي لم تعد خاصة بالدول الثلاث فقط

بل تطور الامر وتصاعد ليدخل مجلس الامن طرفاً والاتحاد الافريقي مشيرة إلى أنه حتى لو تدخل الاتحاد

الافريقي في المفاوضات فهذا لايعني تنازل مصر اللجوء إلى مجلس الامن وبيان الخارجية المصرية أكد

على ذلك بإعتبار مجلس الامن جهة الاختصاص مشيرة إلى أديس ابابا تصر على جعل الامر إفريقي إفريقي بعيداً عن التدويل الدولي .