لنا أن نفتخر برجال الشرطة المصرية فى عهد السيد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية كتب / درى موسى

97


لنا أن نفتخر برجال شرطتنا المصرية فى عهد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية
فلقد شاءت الظروف ان اتواجد بقسم شرطة التجمع الأول فوجدت معاملة الضباط والإمناء للمواطنين غاية فى الاحترام والتقدير.
حتى أن المحجوز للفحص عن طريق المباحث لا يتم وضعه بالحجز بل يكون انتظاره بحجرة عادية مريحة جدا فلقد وجدت ضباط المباحث ذو فكر جديد نال استحسان كافة المترددين عليهم فالمقدم تامر عبد الشافى رئيس المباحث بابه مفتوح دائما أمام المواطنين فهو متواصل معهم بكل حب مما زاد من تعاونهم مع رجال الشرطة بصفة عامه لانه خلق الثقة المتبادلة بين المواطن ورجل الشرطة كما أن مقابلة الضباط للمواطنين اللذين يريدون تحرير محاضر او الإستفسار عن اى شئ ايا كان تجد قبول وتوضيح بصدرا رحب منهم جميعا فالمأمور وكذا المقدم ممدوح الشافعى نائب المأمور غاية فى احترام المواطنين حتى ان المنظر العام للقسم قد تتغير واصبح مميز يليق بشرطة ومواطنى مصر من حيث الشكل.
كل هذا حدث فى عهد السيد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية
الذى أحدث تغير فكرى مدروس متطور فى اسلوب ومعاملة الشرطة للمواطنين وبالطبع كان هذا نهج اللواء أشرف الجندى مدير أمن القاهرة الذى تم فى عهده الحد من الجريمة على مستوى محافظة القاهرة
ولقد كان الاختيار الموفق للواء طارق راشد رئيس قطاع أمن القاهرة الجديدة الاثر الطيب فى رضاء سكان ومواطنى القاهرة الجديدة عن مجهودات رجال الشرطة بها
والذى أصبح واضح للجميع بعد مرور فترة من توليه المسئولية بالمدينة لكونه متابع جيد لكافة العناصر الشرطية بها
لذا فلنا ان نفتخر حقا ان فى عهد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية تطورت أساليب رجال الشرطة بمصر فأصبح تعاملهم مع المواطنين يتميز بالاحترام والرقى والتحضر