لندن تدعو للتصدي للسيل الشمالي-2 بعد اكتمال بنائه

كتب وجدي نعمان

دعت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تروس، الدول الأوروبية إلى الاتحاد للتصدي لبناء “السيل الشمالي-2″، الذي تم الانتهاء

منه رسميا في سبتمبر الماضي.

وقالت تروس في مقال نشرته صحيفة “صنداي تلغراف”: “أريد أن ينضم إلينا أصدقاؤنا من جميع أنحاء أوروبا. هذا يعني أن

نكون معا، في معارضة بناء خط أنابيب السيل الشمالي-2″.

وبحسب تروس فإن خط الأنابيب الروسي هذا يهدد “بتقويض الأمن الأوروبي، مما يسمح لروسيا بتشديد السيطرة على تلك الدول

التي تعتمد على غازها”.

ويمتد “السيل الشمالي-2” من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا ويتكون من خطين بسعة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، وقد تم الإعلان رسميا عن اكتمال بنائه في سبتمبر الماضي، وبات جاهزا لنقل الغاز.

تجدر الإشارة إلى أن موسكو دعت باستمرار إلى  النأي بـ”السيل الشمالي-2″ عن المناكفات السياسية، مؤكدة أنه مشروع تجاري يعود بالفائدة ليس على روسيا فقط بل كذلك على بلدان الاتحاد الأوروبي.