لوحة لـ بيكاسو تحقق 35 مليون دولار فى مزاد كريستيز

كتب وجدي نعمان

بيعت لوحة الفنان العالمى بابلو بيكاسو الفارس في أنبوب  بقرابة 35 مليون دولار فى مزاد كريستيز، واللوحة موقعة من

“بيكاسو” (أعلى اليمين) ؛ ومؤرخة ومرقمة وهى من خامات الزيت والريبولين على قماش، وقد رسمت في 5 نوفمبر 1968.

وقد رسمت فى جاليري لويز ليريس ، فى باريس وتم ضمها لمجموعة خاصة للفنان وهى أوروبا (خلال عام 2012)ـ وتم

الاستحواذ عليها من قبل المالك الحالي عام 2016 قبل بيعها بالمزاد.

وقد ولد بابلو بيكاسو عام 1881 بمدينة مالقة في جنوب إسبانيا لأسرة متوسطة الحال، وكان بابلو هو الطفل الأول فيها، كانت

أمه تدعى ماريا بيكاسو (وهو الاسم الذي اشتهر به بابلو فيما بعد)، أما والده فهو الفنان خوسيه رويث الذي كان يعمل أستاذًا

للرسم والتصوير في إحدى مدارس الرسم وكذلك كان أمينًا للمتحف المحلي، وقد تخصص في رسم الطيور والطبيعة، وكان أجداد

رويث من الطبقة الأرستقراطية إلى حد ما.

أظهر بابلو شغفه ومهارته في الرسم منذ سن مبكرة، وكانت أمه تقول أن من أولى الكلمات التي نطقها بابلو كانت تعني “قلم رصاص”.

 في السابعة من عمره تلقى بابلو على يد والده تدريبًا رسميًا في الرسم والتصوير الزيتي، وكان رويث فنانًا تقليديًا وأستاذًا أكاديميًا مما جعله يعتقد أن التدريب المثالي يعتمد على النسخ المنضبط، ورسم أجساد بشرية من نماذج حية، وهكذا أصبح بابلو منشغلًا بالرسم على حساب دراسته.

وفى عام 1891 انتقلت العائلة إلى لا كورونيا حيث أصبح الأب أستاذًا بكلية الفنون الجميلة، ومكثوا فيها أربعة أعوام تقريبًا، وفي إحدى المرات قام بابلو وهو في سن الثالثة عشرة بإتمام رسم أحد السكيتشات التي لم يكن والده قد انتهى منها بعد وقد كانت اللوحة لحمامة، وحينما تفحص الأب تقنية إبنه في الرسم شعر إن إبنه قد تفوق عليه، وأعلن وقتها التخلي عن الرسم رغم وجود لوحات له في وقت لاحق.