لوكاشينكو سوف نصبر عاما واحدا والغرب نفسه سيطلب من مينسك وموسكو إعادة التعاون معه

كتب وجدي نعمان

أعرب الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو عن اعتقاده بقدرة بلاده وروسيا على تحمل العقوبات الغربية المفروضة عليهما.

ونقلت وسائل إعلام بيلاروسية عن لوكاشينكو قوله اليوم السبت: “أنتم ترون هذه العقوبات الجنونية المفروضة على روسيا

وعلينا أيضا – لمنع روسيا من الالتفاف على العقوبات بواسطة بيلاروس.. سوف نصبر عاما واحدا، ومن ثم ترون أنهم (الغرب) سيأتون إلينا ويعتذرون ويتوسلون إلينا لكي نعاود التعاون معهم”.

وكانت الدول الغربية فرضت حزمات من العقوبات غير المسبوقة من حيث شدتها على موسكو بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 24 فبراير، عن بدء “عملية عسكرية خاصة” في أوكرانيا، من أجل “حماية الناس (في منطقة دونباس) الذين يتعرضون للاضطهاد والإبادة الجماعية على يد النظام في كييف على مدار ثماني سنوات”.

كما قامت الدول الغربية بتوسيع عقوباتها ضد بيلاروس بسبب دعمها للعملية العسكرية الروسية.