لوكاشينكو لليتوانيين اتفقوا وأخبرونا إلى أي نقطة على الحدود يجب أن نحضر الأسمدة والحبوب والملح

كتب .وجدى نعمان

 

قال رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو، إن بلاده مستعدة لمساعدة المواطنين الليتوانيين العاديين بالسلع التي يحتاجونها.

وأضاف الرئيس لوكاشينكو، خلال رده اليوم على أسئلة الصحفيين في ساحة النصر في مينسك: “سنفعل ذلك. لأن سكان ليتوانيا لطفاء ومحترمون ومحبون للسلام.. تمام كما البيلاروسيون. أما حكامهم من أمثال لاندسبيرجيس ولينكيفيسيوس وغيرهما، فليسوا إلا رغوة طافية ستخبو لاحقا. هؤلاء مجانين.. لماذا يسيئون لبلادهم وشعبهم؟. حسنا، إذا كنتم تريدون محاربتنا اقتصاديا، فقاتلوا. ولكن لا تسيئوا لشعبكم. هؤلاء مجانين لا يعرفون الحياة”.

وأشار لوكاشينكو، إلى أن حكام ليتوانيا “لا يعانون من أي نقص وهم بخير.. لديهم الوقود والغاز لا يدفعون مقابله، في الوقت الذي يعاني من ذلك الناس البسطاء هناك”.

من جانبها، قدمت ممثلة ليتوانيا شكرها للجانب البيلاروسي على فتح الحدود: “يقدم إلى الحدود المواطنون البسطاء، بهدف شراء بعض السلع من عندكم، بما في ذلك الأسمدة والوقود، وغالبية هؤلاء من أصحاب الدخل المحدود”.