أدب وثقافه

لو تطفو الذاكرة….. بقلم /اميرة شمالي

لو تطفو الذاكرة
فوق حلم الأمس
لخطُّ ثوب النسيان
لأتنقل بين تلك اللحظات
أمد يدي وامحي
فهي ليست لي
أحدهم تركها في دربي
لو تطفو الذاكرة
لحملت طيفك معي
ورميت كل الألم
لكن؟!! كيف لي أن اصف
ذاك الألم
الحرف لا يكفي
لو ان ذاكرتي تقتصر
عن تلك الأيام
التي كنت بها إليك انجرف
كيف لي أن اصف
تلك المودة
وبكل جرئة اقولها
بأن روحي تعشقك
كُنت معي وكنت معك
يا ليتنا لم نبتعد
ماء المودة انحسر
بين العروق
لكن حبي يشتعل
رغم الجفاء بالقلم
من قال ان العشق
فرحةً دون ألم
قلبي لديك ينصهر بين الضلوع
لا تكترث لن ازعجك
لكن جسدي يعتصر
الوجد قاسٍ
لا تكترث لن اوجعك
مطلبي فقط ان اسمعك
قل لي : هل نبضي لازال معك
هل روحي الآن تؤنسك
ألم الفراق أصابني!!!
وأنا معك!!!
وأنا لازلتُ أكتبك بين السطور
لأجمعك
قلبي توقف ها هنا
نبضي هناك
روحي تهيم بين الدقائق والساعات
قلمي يجر خيوطهُ
ما من حروف ترتأي كيف الألم
ألم الفراق ينبسق بين سؤالٍ و جواب
كيف أصف
لا قدرة لي للوصف
ضيقٌ ووهن اصابني
آهٍ
ألم هنا وَ هنا
صدري يكاد ينفجر
أعصار الموت يقترب
وسحابتي محملة ماضٍ جميل
وحاضري لا يعترف
بأن القلوب تغيرت
بين زمانٍ وَ زمان
شهقات روحي ترتفع
بين الصدى
و أنين صوتي يختفي
بين الآهات!!!
لا أعرف ما بداخلي
فوضة تعجُ بالصراخ
أريد أن ابكي!!! دون توقف
لكن الدمع يختنق بين الجفون
قلبي معك روحي معك
وأنا وجسدي ها هنا
ننتظر
و رفيقنا ألمٌ يدور حولنا
لا تكترث
كيف لي أن اصف ذاك الألم
و اشتكي وأعترف!!!
قلبي هناك!!!
فكيف لي أن أعيش دون هواك

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى