ليت بقلم سحر أبوالعلا

الذكريات لا تمحوها السنين ، بل هي تكبر بداخلنا كلما مرت عليها السنين ، ليت الذكريات تغيب بغياب

أصحابها ما كنا تألمنا ، فالغياب يأخذ شخص ويترك وراءه شخص آخر بنصف قلب شخص يتألم يإن وجعٱ لا يدركه ولا يشعر به غيره وليس له دواء. ليتهم أخذوا ذكرياتهم معهم حين رحلوا عنا.

ليت الذكريات كانت مجموعة اوراق نقصها إلي قصاصات صغيرة وننثرها في الهواء لتذهب مع الريح ونرتاح. للأسف الشديد أننا ننسي كل الأشياء ماعدا تلك الأشياء التي نود بالفعل نسيانها لنتقدم وتستمر بنا الحياة دون عناء بتلك الذاكرة المتعبه المثقلة بما تحمله من وجع الذكريات.

وما أشد الألم إن كانت تلك الذكريات لأوقات كنا بها سعداء.

سحر أبوالعلا

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏وقوف‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏