ليفربول الإنجليزي يرفض 3مليارات جنيه استرليني لبيع النادي

26

كتب وجدي نعمان

كشفت تقارير صحفية، اليوم السبت، أن إدارة نادي ليفربول الإنجليزي رفضت عرضاً مغرياً للاستحواذ على الحصة
المالكة فى إدارة قلعة الريدز مقابل 3 مليارات جنيه إسترليني بعد أيام قليلة من فشل مشروع دوري السوبر الأوروبي.
 
ووفقاً لصحيفة “ليفربول إيكو”، نقلاً عن مصدر في النادي الإنجليزي، فإن العرض تم رفضه من قبل مجموعة المستثمرين المالكين.
 
وأوضحت الصحيفة أن العرض الذي تلقته إدارة نادي ليفربول كان من مستثمرين بالشرق الأوسط، الأمر الذي كان سيعود بالنفع على المالك الأمريكي رغم رفضه البيع.
 
واستحوذت شركة “إف إس جي” على نادي ليفربول في عام 2010 ، حيث اشترى النادي بحوالي 300 مليون جنيه إسترليني لإنهاء عهد توم هيكس وجورج جيليت الثنائي اللذين لم يلقيا دعم من قبل الجماهير وقتها.
 
وتحول الريدز إلى شركة مربحة بقيمة 2 مليار جنيه إسترليني مؤخرًا، وقد أدى تعيين يورجن كلوب في عام 2015 إلى حصولهم على الألقاب في دوري أبطال أوروبا في عام 2019 والدوري الإنجليزي في عام 2020 – أول لقب لهم في الدوري الإنجليزي منذ 30 عامًا.
 
وأعلن الأربعاء الماضي نادي ليفربول، المحترف ضمن صفوفه النجم المصرى محمد صلاح، انسحابه رسميا من المشاركة فى مسابقة دورى السوبر الأوروبي، كثانى الأندية المنسحبة بشكل رسمى بعد مانشستر سيتي، بعد الضغوط الجماهيرية الكبيرة بجانب تهديدات الفيفا واليويفا التى تعرضت لها إدارات الأندية فى الأيام الأخيرة.
 
وقال بيان ليفربول، “يمكن لنادي ليفربول لكرة القدم أن يؤكد أن مشاركتنا في الخطط المقترحة لتشكيل الدوري الأوروبي الممتاز قد توقفت.”.
 

أضاف البيان:”في الأيام الأخيرة ، تلقى النادي عروض من مختلف أصحاب المصلحة الرئيسيين ، داخليًا وخارجيًا ، ونود أن نشكرهم على مساهماتهم القيمة.