ليفربول والمصائب فعلا لا تأتي فرادى

18

كتب وليد وجدي

يبدو أن المصائب فعلا لا تأتي فرادى، وهذا هو حال نادي ليفربول حاليا، الذي كانت أحدث مصائبه، تأكد إصابة نجمه

المصري محمد صلاح بفيروس كورونا، خلال تواجده في معسكر منتخب “الفراعنة”.

وبعد أقل من 48 ساعة من ذلك النبأ الصادم لجماهير ليفربول، قال المدير الفني لمنتخب إسكتلندا، ستيف كلارك، إن

الشكوك تحوم حول مشاركة الظهير الأيسر أندي روبرتسون ضد سلوفاكيا في دوري الأمم الأوروبية مساء اليوم

الأحد، بسبب معاناته من الإصابة.

وتشير التقارير إلى أن روبرتسون، المحترف في صفوف نادي ليفربول، يعاني من إصابة في العضلة الخلفية.

وشارك روبرتسون يوم الخميس الماضي، في المباراة التي ضمنت فيها إسكتلندا مكانا في بطولة كأس أمم أوروبا

2020 (2021 عمليا)، بعد فوز دراماتيكي بركلات الترجيح على صربيا 5-4، عقب نهاية الوقت الأصلي

لمواجهتهما بالتعادل 1-1.

وفي حال تأكد إصابة روبرتسون وغيابه عن ليفربول، فسينضم إلى قائمة طويلة من اللاعبين الذين سيفتقد الفريق

خدماتهم في الفترة المقبلة بسبب إصابات مختلفة، على رأسهم صلاح، وثلاثي الدفاع، الهولندي فيرغيل فان دايك، والإنجليزيان ألكسندر أرنولد وجو غوميز، ولاعب الوسط البرازيلي فابينيو.

ويستعد ليفربول، حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لمواجهة ضيفه ليستر سيتي، يوم 21 نوفمبر الحالي، في قمة المرحلة التاسعة من المسابقة.

ويحتل “الريدز”، المركز الثالث حاليا في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 17 نقطة.