ليكي ذكري بقلم / وفاء حسن صالح مصر

52

كنت فاكره نفسي بحلم

 

كنت بحسب دا كابوس

 

صحيت لقيت كل الوشوش

 

الا انتي روحتي وشك

ملقتوش

 

قعدت ادور في الوشوش

 

مالقيت زي وشك كان

بشوش

 

ابكي واملي بدموعي

 

امسح دمعه الاقي الف دمعه

 ميقفوش

 

شايله صورتك جوه قلبي

 

حاسه روحك تملي المكان

 

عايزه صورتك تدفي حضني

 

 بس خلاص تاه مني الامان

 

بقيت اخاف اسمع لغيرك

 

عارفه

 

لسه روحك بتنور في بيتك

لسه نفسك مدفي سريرك

واحفادك لسه بيفتكروا كلامك

وحنفضل دايماً عايشين في خيرك

كان حضنك امان لقلبي

ومين حيدفي حضني غيرك

كل يوم استني طيفك في المنام

كل فجر اسمع صوتك بالادان

ابكي ودموعي تملي الجفون

بالقلب شوق متطفهوش كل السنين

بالقلب غُصه ومرار وأنين

ابكي والدموع تملي الجفون

مش ببكي اعتراض

ولكن وحشه واشتياق

اشتياق لروح حبيبتي من الفراق

ان رحلتي

ليكي ذكري جوا روحي بتديني الحياه

انتي رحلتي

انتي عايشه في كل نظره

انتي عايشه في كل همسه

انتي عايشه جوه قلبي

قلبي اللي داب من البعاد

وان رحلتي

ليكي ذكري جوا روحي بتديني الحياه