ليلى مراد في ذكري رحيلها

كتب وجدي نعمان

حدث في مثل هذا اليوم رحيل ليلى مراد (17 فبراير 1918 – 21 نوفمبر 1995)، مغنية وممثلة مصرية

و يوافق اليوم 21 نوفمبر ذكرى وفاة الفنانة ليلى مراد، وهى واحدة من أشهر مطربات الزمن الجميل، والذى غيبها الموت عن عالمنا عام 1995 عن عمر ناهز 77 عاما، والغالبية العظمى من الجمهور يعرفون نجمتهم المفضلة باسم الفنى ليلى مراد، ولا يعرف اسمها الحقيقى إلا القليل، وفى ذكرى وفاتها يوضح هذا التقرير اسمها الحقيقى وجنسية أسرتها ومكان ولادتها وكثير من أبرز المعلومات عن حياتها الشخصية.

350 

ليليان زكى مراد موردخاى، هو اسمها الحقيقى، وولدت ليلى مراد فى الإسكندرية، فى 17 فبراير عام 1918، لأسرة يهودية الأصل، ووالدها هو المغنى والملحن إبراهيم زكى موردخاى “زكى مراد”، الذى أدى أوبريت العشرة الطيبة، وأمها جميلة إبراهيم روشو، يهودية مصرية، وهى ابنة متعهد الحفلات إبراهيم روشو.

download 

بدأت ليلى مراد مشوارها الفنى في الرابعة عشر من عمرها، حيث بدأت بالغناء في الحفلات الخاصة ثم الحفلات العامة، ثم انضمت للإذاعة كمطربة، بعدها سجلت اسطوانات بصوتها عام 1937، ودخلت مجال التمثيل لأول مرة عام 1938 في فيلم “يحيا الحب” أمام محمد عبد الوهاب، فلفتت نظر المخرج توجو مزراحى الذى شكل شخصيتها الفنية وجعلها الأولى في تاريخ الشاشة العربية فقدم معها فيلم “ليلة ممطرة” عام 1939 مع يوسف وهبى وكونوا مثلثا فنيا بين ليلى مراد ويوسف وهبى وتوجو مزراحى في أفلام “ليلى بنت الريف وليلى بنت مدارس وضربة القدر”.

قدمت ليلى مراد مسيرة فنية حافلة، سواء في الغناء أو التمثيل، حيث غنت ليلى مراد نحو 1200 أغنية، ولحن لها كبار الملحنين، كما على صيتها بالسينما عندما كونت ثنائي خاص مع الفنان أنور وجدى، ومثلت للسينما 27 فيلمًا، وارتبط اسمها بإسم الممثل والمنتج والمخرج أنور وجدي بعد أول فيلم لها معه، وكان آخر أفلامها الحبيب المجهول مع الفنان حسين صدقي واعتزلت بعدها العمل الفني.

تزوجت ليلي من أنور وجدى، أثناء مشاركتهما سويا فى فيلم ليلى بنت الفقراء، واستمر زواجهم 8 سنوات، خلال تلك السنوات أسلمت ليلى مراد عام 1946 عندما استيقظت من نومها على سماع صوت آذان الفجر، وحينها أيقظت أنور وجدى، وقالت له “عايزة أقوم أصلى الفجر”، ثم ذهب بها لمشيخة الأزهر الشريف وأسلمت على يد الشيخ محمود أبو العيون وتعلمت أصول الدين منه، وظلت قصة إشهار اسلامها عام 1946 حديث الجمهور حتى الآن، عندما قررت في مطلع شهر رمضان من ذاك العام، أن تسلم، واستمرت على الدين الإسلامى إلى أن توفاها الله.

adasd

حياة فنية قصيرة لم تتجاوز 18 عاما، إلا أنها كانت مليئة بالنجومية والانتشار، مشحونة بالأمل والألم، استطاعت خلالها الفنانة ليلى مراد “ليليان”، أن تحدث ضجة في الوسط الفني منذ ظهورها ساعدها في ذلك التنشئة الفنية التي نشأت عليها فهي ابنة المغني والملحن إبراهيم زكي موردخاي “زكي مراد”، الذي تعلمت على يديه أصول الغناء.

تقدمت للإذاعة كمطربة عام 1934، – وقتها كانت في السادسة عشرة من عمرها- وكانت أولى الحفلات الغنائية التي قدمتها الإذاعة في 6 يوليو عام 1934 غنت فيها موشح (يا غزالاً زان عينه الكحل).

استطاعت ليلى مراد أن تستقطب آذان المستمعين بصوتها وجماله وعذوبته، ولم يخل فيلم واحد من الـ 27فيلما، التي قامت ببطولتها من الأغاني القصيرة، التي تميزت بكونها كليبات لو تم فصلها عن سياق الفيلم.

ليلى مراد المعتزلة قسريا... "فين رحتي يا صغيرة؟" | اندبندنت عربية

قلبي دليلي
بعد ثلاث سنوات من اعتمادها كمطربة اتجهت الفنانة ليلى مراد إلى السينما، حيث شاركت الموسيقار محمد عبدالوهاب في فيلم “يحيا الحب”، وعلى الرغم من تفوق صوتها على أدائها التمثيلي، إلا أنها جذبت أنظار عميد المسرح العربي يوسف وهبي لتقدم معه فيلمها الثاني “ليلة ممطرة” نهاية عام 1939.

أما مرحلة الانتشار السينمائي فقد كانت على يد الفنان أنور وجدي الذي فطن لمواهب ليلى مراد، فاحتكرها فنيًا وحياتيًا لبعض الوقت، حيث تزوجا أثناء مشاركتهما سويًا في فيلم “ليلى بنت الفقراء” الذي تولى إخراجه أنور وجدي واستمر زواجهما قرابة 8 سنوات، قدما خلالهما مجموعة من الأفلام الخالدة في ذاكرة السينما المصرية قبل أن ينفصلا.

طيلة سنوات زواج ليلى مراد وأنور وجدي الذي تم في يوليو 1945 بعمارة (الايموبيليا) بشارع شريف بوسط القاهرة، لم تكن الحياة على المستوى الشخصي تسير بشكل طبيعي وكثرت المشاكل بينهما وتعددت أسبابها ما بين محاولة احتكار انور وجدي حيث كان يريدها ألا تشعمل سوى من خلال شركته الفنية وهو ما أكدته خلال حوارمع مجلة “الفن”، قائلة: “أساس الخلاف هو العمل لأنه مش عاوزنى أشتغل غير فى الشركة بتاعته، وأنا عندى مصاريف، ويمكن لو كان عندى ثروة قوت القلوب كنت وافقت على طلباته”.

عاوزه أشهر إسلاميبالفيديو: ابن ليلى مراد يفتح النار على الإعلامية منى الشاذلي بأوصاف قاسية  جدًّا | مجلة سيدتي
بعد زواجها بعام اشهرت ليلى مراد إسلامها، وفي أحد ليالي رمضان ايقظت زوجها وهي تردد “أنور.. أنور.. قوم .. أصحى صوت المؤذن جميل قوي النهارده .. احلي من اي يوم قبل كده كان صوته يزعجني كل فجر لكن اليوم صوته في أذني أحلي من صوت الكروان”.. “أنور أنا عاوزة أشهر إسلامي”، وبالفعل ذهبت إلى مشيخة الأزهر واستقبلها الشيخ محمود أبو العيون نائب الأزهر آنذاك و أشهرت إسلامها علي يديه واختار لها اسم ليلى، كما جاء في مذكراتها .

بعد الانفصال الذي سبقه أكثر من طلقة حتى انتهى بـ”الثلاثة”، تعرضت ليلى للكثير من الشائعات التي طاردتها وطيرت النوم من عينيها، وكانت أكثر هذه الشائعات ألما أنها تبرعت لإسرائيل، إلا أن التحقيق معها أثبت براءتها، وقالت ليلى مراد وقتها أن مصدر الشائعة من الوسط الفني.

خلال مشوارها الفني شاركت ليلى مراد في بطولة ما يقرب من 27 فيلما كان أولها فيلم “يحيا الحب” مع الموسيقار محمد عبدالوهاب عام 1937، وآخرها “الحبيب المجهول” مع حسين صدقي لتقرر بعد ذلك اعتزال السينما في عز نجوميتها، ومن أشهر أفلامها “قلبي دليلي، ليلى، ليلى بنت الفقراء، ليلى بنت الأغنياء، ليلى في الظلام، ليلى بنت الأكابر، غزل البنات، حبيب الروح، وغيرها من الأفلام التى ستظل خالدة في ذاكرة السينما المصرية.
بالفيديو- تفاصيل إتهام ليلى مراد بالعمل لصالح الموساد الإسرائيلي.. ابنها  يكشف الحقيقة | خبر | في الفن
أغنية الاعتزال
بعد اعتزال السينما تفرغت ليلى مراد لاستكمال مسيرتها كمطربة وقد بلغ رصيد اغانيها في السينما والإذاعة ما يقرب من 1200 أغنية، كبار الملحنين أمثال: محمد فوزي، محمد عبد الوهاب، منير مراد، رياض السنباطي، زكريا أحمد والقصبجي، منها: ” اتمخطري يا خيل، ليه خلتني احبك ، الحب جميل، أنا قلبي دليلي ، يا حبيب الروح ، سنتين وانا أحايل فيك، يارايحين للنبي، حيرانه ليه بين القلوب، وغيرها”.

من الأمور التي سببت ألما أيضا للفنانة ليلى مراد أن أغانيها كانت تذاع بالصدفة وبعدد أقل بكثير من بعض المطربات الجدد آنذاك، فقررت اعتزال الغناء أيضا بعدما سجلت للإذاعة المصرية أغنية “ليه خليتني أحبك”، وفوجئت بعدم إذاعتها بسبب رفض لجنة الإذاعة.

جملة “آه منك آه يانا… روح منك لله” واستبدالها بجملة “بادعيلك بأمانة… روح منك لله”، وهو ما اعتبرته إهانة لها ولتاريخها الفني واعتزلت الغناء بعدها.في ذكرى ميلاد ليلى مراد.. أبرز الأعمال التي قدمتها قيثارة الفن - فن وثقافة  - الوطن

اعتزلت ليلى مراد وهي على قمة مجدها ولم يكن تجاوزت السابعة والثلاثين من عمرها، وتزوجت مرة ثانية من وجيه أباظة وأنجبت منه أشرف، ثم تزوجت من فطين عبدالوهاب وأنجبت منه زكى.

وعاشت ليلى مراد بعيدا عن الأضواء حتى وافتها المنية في 21 نوفمبر عام 1995وكانت وصيتها التي أوصت بها لأسرتها أن تشيع جنازتها من دون إعلان مسبق، وأن ينشر النعي التقليدي بعد الدفن، وأن تكون الصلاة عليها في مسجد السيدة نفيسة بحي القلعة، وألا يحضر أحد من الغرباء تشييع جنازتها.

15504147607

مثلت للسينما 27 فيلمًا كان أولها فيلم (يحيا الحب) مع الموسيقار (محمد عبد الوهاب) عام 1937. ارتبط اسمها بإسم (أنور وجدي) بعد أول فيلم لها معه وكان من إخراجه وهو فيلم (ليلى بنت الفقراء)، وتزوجا عام 1945. كان آخر أفلامها في السينما (الحبيب المجهول) عام 1955 مع حسين صدقي واعتزلت بعدها العمل الفني.
 
قلبي دليلي.
ليلى.
ليلى بنت الفقراء.
ليلى بنت الأغنياء.
ليلى في الظلام.
بنت الأكابر.أوقات صعبة في حياة ليلى مراد.. دعم إسرائيل ومحمد نجيب والولادة
حبيب الروح.
عنبر.
الهوى والشباب.
سيدة القطار.
الماضي المجهول.
المجنونة.
من القلب للقلب.
غزل البنات.
شاطئ الغرام.
ليلة ممطرة.
ليلى بنت مدارس.

الحياة الحب.

17 فبراير ميلاد ليلى مراد صوت الحب وقيثارة الغناء المصرية - ذكرى