ماتفينكو روسيا ليس لديها أي خطط لمهاجمة أوكرانيا

كتب .وجدى نعمان

 

أكدت رئيس مجلس الاتحاد بروسيا، فالنتينا ماتفينكو، أن موسكو ليس لديها أي خطط لمهاجمة أوكرانيا، وانها ستواصل الإصرار على تنفيذ اتفاقيات مينسك حول التسوية في دونباس، وما من طريق آخر.

وقالت ماتفينكو في هذا السياق: “الحدود الروسية محمية بشكل موثوق، ولدينا الحق في نشر قوات على أراضي الاتحاد الروسي، كلما نرى ضرورة لذلك”، مشددة في الوقت نفسه على أن روسيا مستعدة لحماية حدودها تبعا لأي تطورات للأحداث وأي سيناريوهات.

وأشارت رئيسة مجلس الاتحاد (المجلس الأعلى للبرلمان الروسي) في مؤتمر صحفي جرى عقب جلسة الخريف للمجلس إلى أن استيعابا عسكريا نشطا يجري لأراضي أوكرانيا من قبل دول حلف الناتو، ما يجعل الحلف يقترب من حدود روسيا.

 وصرّحت ماتفينكو بهذا الشأن قائلة: “يجري استيعاب عسكري نشط لأراضي أوكرانيا، على الرغم من أن دستور أوكرانيا يحظر نشر قواعد عسكرية أجنبية. ويطلق على هذا الأمر اسم مختلف، ولكن في الواقع هناك استيعاب عسكري نشط لأراضي أوكرانيا، التي لها مع روسيا أطول حدود.. هذا بلا شك يثير لدينا قلقا بالغا”.

 وشددت رئيسة مجلس الاتحاد على أنه “لا توجد حتى الآن خطوات حقيقية وملموسة لإزالة مخاوفنا العادلة التي نصرح عنها. فلا يزال الناتو كما في السابق يتحرك نحو حدودنا، وهو قريب جدا”.

وبشأن ما يشاع عن وجود خطط روسية للهجوم على أوكرانيا، شددت ماتفينكو على أن”روسيا ليس لديها أي خطط لمهاجمة أوكرانيا، وهي غير موجودة. وحسب استطلاعات الرأي الأخيرة، يعتبر 80٪ من مواطنينا الشعب الأوكراني شعبا شقيقا، وبالتالي فإن زيف كامل القصة (حول الهجوم الروسي الوشيك) جلي للعيان تماما”، وأن الغرض منه “تشكيل رأي عام عالمي ضد روسيا”.