ماذا لو؟!… بقلم /اميرة شمالي سوريا

25

ماذا لو ؟!

ان شمسي لم تشرق

ذاك النهار

لم تتعثر خطاي فيك

لم تكلمني

 

ماذا لو؟!!

اخبرتني حقيقتك

مذ ان كان اللقاء

 

ماذا لو؟!!

أريتني ذاكَ الجدار

بيننا

كم هو عالٍ بعيد

 

ماذا لو؟!!

اني نجوت

لم أغرق

لم اذوب في زبد

بحر من أنين

 

ماذا لو؟!!

عشت حياتي بلا ألم

أحلم بِ ذاك القمر

وقصص

قرأتها من زمن

 

ماذا لو تقابلنا؟!!

في زمن غير الزمان

هل سيرميني القدر ؟

هل سأجثو في نفس الطريق؟

هل سأرتمي في ذاك الدرب ؟

كما رُميت!!!

واعشقُ ذاك الغريب!!!

هل سيبلل ندى الفؤاد

اوصالي ؟

فأرتعد من شوقي اليك

 

ماذا لو ؟!!

خبأتك بين راحتيَّ

زهراً ألثم طيبهُ

كلما لاح الصباح

كلما هب الحنين

 

ماذا لو؟!!

اختبأنا

بين طيات الزمان

أو عزفنا

لحن المحبة ولأمل
ماذا لو

رمينا النبض بعيداً
عن هذا العذاب

ماذا لو؟!!!
قتلنا الأنين وأصدرنا حكم
لوأد الآه
وكل أشكال الشقاء

ماذا لو؟!!!
ركضنا طفلين
مستسلمين
لا نخاف ان رآنا الحاقدين
لا نخاف ان ضحكنا او بكينا
ان همسنا أو صرخنا

ماذا لو؟!!
كنت صباحي
وَ مسائي
كنت بدرا في سمائي
دون خسوف
تنير لي كل الدروب
تتلصلص من بين
الستائر
ها انا في غرفتي
ها انا يامهجتي
بين الارائك اتكئ
ادلل طيفك أنحني
بين يديك
يا غائبي
أين أنت؟!!!
طيفك هنا لايزال
في حجرتي
لا يزال
يداعب كل خواطري
يعانق روحي
أين أنت يا غائبي
فالعيش دونك انتحار

أخبرني
كيف ذهبت
كيف سمحت للأقدار
أن تبعدك
كيف سمحت أن تقتل
كل المودة بيننا

فأنا لازلت اعشقك
أحتفظ بك نبضةً
بين الضلوع
لا تفارقني …… حتى اموت