ماكرون الروس والأوكران شعبان شقيقان وعلينا توخي الحذر في المصطلحات

كتب .وجدى نعمان

 

وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الروس والأوكرانيين بالشعبين الشقيقين، وامتنع عن وصف ما يجري بأوكرانيا بالإبادة الجماعية، مشيرا إلى أنه من الضروري الآن توخي الحذر في المصطلحات.

وفي معرض إجابته على سؤال في مقابلة مع القناة التلفزيونية فرانس 2، حول ما إذا كان سيستخدم مصطلح “إبادة جماعية” عند الإشارة إلى ما يحدث في أوكرانيا، قال ماكرون: “سأكون حذرا مع المصطلحات اليوم، لأنهما شعبان شقيقان.. الروس والأوكرانيون شعبان شقيقان. ما يحدث هو جنون، هذه عودة إلى الحرب في أوروبا. ولكن في نفس الوقت أنظر إلى الحقائق وبشكل خاص في ماريوبول”.

وكان الرئيس الفرنسي قد صرح في وقت سابق بأنه يعتزم إجراء محادثات مع فلاديمير زيلينسكي، وربما مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الأيام المقبلة.

ويأتي طرح سؤال من قبل الصحفيين عن مزاعم “الإبادة الجماعية” على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، غداة وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن ما يجري في أوكرانيا بـ”الإبادة الجماعية”، ما يشير إلى تباين الزعيمين الفرنسي والأمريكي في نظرتهما إلى المسألة الأوكرانية.