ماكرون خلال قمة أبيك لا للهيمنة والمواجهة

كتب وجدي نعمان

حث الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون اليوم الجمعة، على إنهاء المواجهة فى آسيا، وذلك على هامش منتدى التعاون الاقتصادى لآسيا والمحيط الهادئ “أبيك”.

وقال ماكرون – في كلمة له نقلت قناة “فرنسا 24” الإخبارية في نشرتها الناطقة بالإنجليزية مقتطفات منها – إننا “لا نؤمن بالهيمنة ولا بالمواجهة، ونؤمن بالاستقرار”، مشيرا إلى أنه يجب أن تلعب القوى الإقليمية بما في ذلك باريس دورا في تحقيق الاستقرار في المنطقة من أجل تجنب المواجهة.

وأضاف ماكرون أن هناك حاجة إلى استجابة منسقة من أجل معالجة الأزمات المتداخلة التى تواجه المجتمع الدولي من التغير المناخي إلى الاضطرابات الاقتصادية الناجمة عن الحرب الروسية في أوكرانيا، مضيفا أن “استراتيجيتنا فى منطقة المحيطين الهندي والهادئ تتمثل في كيفية توفير التوازن الديناميكي في هذه البيئة”.

يشار إلى أن منتدى أبيك يضم 21 دولة وهي استراليا وبروناي وكندا وتشيلي والصين وهونج كونج وإندونيسيا واليابان وكوريا الجنوبية وماليزيا والمكسيك ونيوزيلندا وبابوا غينيا الجديدة وبيرو والفلبين وروسيا وسنغافورة وتايوان وتايلاند والولايات المتحدة وفيتنام.