مامن لقاء د. ميسا مدراتي سوريا

مامن لقاء 

بعدما طال الغياب 

اشهق والنبض 

يرتل تراتيل اسمه 

وبالزفرة عسير همسه

هسيس الروح 

يرتجف 

وغوادي عطره لازال

بعقد أكفي ومسامات 

مساءاتي

تتعاقب ذكراه 

بين صبحي وسواد.

ليلاتي 

 ومجرد لوحة 

تهفهف … ترفرف 

نوارس العيون 

يهجعها الوجع 

تغفو على أفق المدى

ألوح مرة وأسهو 

مرارا

قلب جرح ولازال 

يعاقب ذاته 

في سجن الحياة

 اللاإراي ببهتان

هاجر الحنين 

وتصفدت الأشعار 

تشظت مرآتي وسكت 

البوح

فاقدا هوية النسيان 

تعاقبت الغربان 

وصاح الجوى بإستئذان 

ربما في.ربيع 

أت تاتينا شي من ذكراه

لاجورا ولامللا 

سوى قشة ع الشط

انقذت نملة من غرق

د. ميسا مدراتي

سوريا