مانيجا: من حقي أن أعتبر نفسي “امرأة روسية

41

كتبت-نديمة حديد

قالت المغنية مانيجا التي ستمثل روسيا في مسابقة

“يوروفيجن-2021” الموسيقية إن لديها أسبابا لكي تعتبر

نفسها “امرأة روسية” وهي تسمية الأغنية التي ستقدمها أثناء المسابقة.

وفي مقابلة مع صحيفة The Guardian البريطانية صرحت

المغنية، وهي مواطنة روسية من أصول طاجيكية، بأنها كانت

مصدومة من الانتقادات التي واجهتها في الأزمة الأخيرة بسبب أصولها القومية ومضمون أغنيتها، لكن مشجعيها ساعدوها على التغلب على الحزن.
وقالت مانيجا: “لدي رسالة أريد أن أحملها بواسطة أغنيتي”. أما مضمون الأغنية فلا يخلو من روح الفكاهة ويعكس بعض الصور النمطية من حياة المرأة الروسية.

وصرحت مانيجا بأن ما شاهدته من مظاهر رهاب الأجانب والفضيحة التي سببها فوزها في برنامج الترشيح التلفزيوني للمشاركة في مسابقة “يوروفيجن 2021” الموسيقية الأوروبية، أشعرها بأنها بنت روسيا كغيرها، بغض النظر عن أصولها.
وقالت مانيجا: “إذا كنت أسمي نفسي امرأة روسية فلذلك سبب. ومن حقي أن أفعل ذلك”.
وذاع صيت مانيجا ساتغين، وهي الطاجيكية التي تعيش في روسيا منذ صغرها، بعد نشر تسجيلات موسيقية لها عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
وستمثل مانيجا روسيا في مسابقة “يوروفيجن” الموسيقية الأوروبية الـ65 التي ستقام في 18 – 25 مايو المقبل في روتردام الهولندية، حيث ستقدم أغنية “امرأة روسية”. وقد أثار ترشيح مانيجا وأغنيتها أصداء متباينة بين الفنانين وفي المجتمع الروسي ككل.