ماهو علاج عرق النَّسا يمكن أن يخفف المريض من حدّة آلام عرق النسا منزليّاً

35

، اعداد الدكتور سمير الشرنوبي أخصائي الطب البديل.

خاصة إذا كانت الآلام يمكن احتمالها، ولا يوجد أي عرض خطير، ويمكن ذلك بتطبيق الآتي: الابتعاد عن النشاطات التي تسبب الألم، وتوفير الراحة للمريض، لكن لا يُنصح بأخذ فترات أطول من يومين في السرير.

•وضع كمادات باردة أو أكياس معبّئة بالثلج ولفّها بقطعة قماش وتطبيقها على أماكن الألم لمدّة عشرين دقيقة، ويمكن تكرار ذلك عدة مرات في اليوم.

• يمكن أيضاً تطبيق كمّادات دافئة والتبديل بينها وبين الكمادات الباردة على مناطق الألم بعد يومين أو ثلاثة من بداية الشعور بآلام عرق النسا.

• ممارسة تمارين الإطالة لأسفل الظهر؛ لتحسين حالة المريض، وتخفيف الضغط على جذر العصب.

• ممارسة التمارين الهوائيّة (الآيروبكس) مع إيضاح المريض للمدرب ما يعانيه، بحيث يجب على المدرّب اختيار تمارين رياضيّة تحسّن حالة المريض الصحيّة، وتجنّب أي تمارين يمكنها أن تزيد الأمر سوءاً.

• يمكن تناول مسكّنات الألم التي يمكن أخذها بدون وصفة، مثل: الإيبوبروفين، والنابروكسين.

• إذا لم يتحسّن المريض على العلاجات المنزليّة؛ يمكنه مراجعة الطبيب كي يصف له أدوية أخرى يمكن أن تحسّن في حالته، في هذه الحالة يمكن للطبيب أن يصف للمريض أحد الأدوية الآتية حسب حالته:

• الأدوية المضادة للالتهابات. مرخيات للعضلات. أدوية مسكّنة ومخدّرة للآلام. مضادات الاكتئاب ثلاثيّة الحلقات مضادات الصرع.

•التدخل الجراحيّ إذا استمرت معاناة المريض دون التحسّن مع ما سبق، أو تطوّر الألم بشكل كبير لا يُحتمل، أو حدوث مضاعفات كفقدان التحكم بالتبوّل والتبرّز. تحياتي وتقديري لمعاليكم السامية دمتم في صحه وعافيه يارب العالمين كل عام وانتم بخير