أدب وثقافه

مايقدروش عليكى ! قلم المحامى أحمد خميس غلوش

ولا مليار
دمعة
يطَفُّوكى .. لو يِكْفُوكى
يا الّلى
لْ ضىّ الرّوح
شمعات

عندى قصايد
هَنا .. كَفؤوكى .. هِنا دفُّوكى
يِصبح حُزنك
كون وردات

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى