ما الذي دار بين السيسي وبايدن حول قضية الناشط علاء عبد الفتاح وماذا بذهن واشنطن

كتب .وجدى نعمان 

تحدث جيك سوليفان، مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي جو بايدن، عما دار بلقاء الأخير مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي بخصوص قضية الناشط علاء عبد الفتاح.

وفي مطلع رده حول ما تطلبه واشنطن على وجه التحديد من السيسي في هذه القضية، قال سوليفان: الولايات المتحدة تطلب الإفراج عنه..أثار الرئيس السيسي حقوق الإنسان في البداية..ليس فقط في تعليقاته الافتتاحية أمام الصحافة، ولكن في عرضه الافتتاحي في الاجتماع، ورد الرئيس بايدن”.

 

وأضاف سوليفان: “أوضح الرئيس بايدن سبب أهمية هذه القضايا للغاية بالنسبة للولايات المتحدة، ووجه بعد ذلك فريقه للعمل من خلال مجموعة من الحالات الفردية..نحن من رفعنا القضايا وليس المصريين، وعملنا من خلالهم”.

 

وأردف: “هناك سؤال بشأن إلى أي مدى تتم محاولة حل هذه القضايا دبلوماسيا بشكل أفضل من خلال الضغط العام أو من خلال المشاركة الخاصة..هذا نقاش مستمر، تقييم مستمر..لذلك أستطيع أن أقول بشكل قاطع إننا نعتقد أنه يجب إطلاق سراح علاء عبد الفتاح، ولكن فيما يتعلق بالحديث من خلال تفاصيل مناقشاتنا مع المصريين، أود أن أترك هؤلاء خلف الأبواب المغلقة في الوقت الحالي