ما بعد العاصفة

35

بقلم .. سهر سمير فريد

إن آجلًا أو عاجلًا ستنتهي كل العواصف

ومهما كان الضرر الذي ألحقته بنا

ومهما تألمت أرواحنا بسببها

بالتأكيد ستمضي وتنتهي

ستتوقف الرياح وينتهي المطر

وتستطع الشمس من بين السحب المظلمة

لا تظن أنك ستجد نفسك علي الطريق ذاته

قبل أن تهب عليك العواصف

لا شئ يبقي كما كان

فقد تغير كل شئ

لم تغير العواصف ملامح الحياة فقط

فقد قلبت الدنيا رأسًا علي عقب

ومعها تغيرت أنت أيضًا من الداخل

ولم تعد تنظر للحياة بنفس نظرتك القديمة

بل أصبحت إنسان آخر متغيرًا بالكامل

ورغم كل العواصف ومتغيراتها

الشئ الوحيد الذي لم تغيره العواصف بداخلي

هو أنتِ وحبي لكِ

فمهما تغيرت وتغيرت الطرقات

سأظل معكِ وإلي جانبكِ دائمًا وأبدًا

الأمس .. واليوم .. والغد