مبادرة حياة كريمة أمل وأمان كل المصريين بقلم الإعلامي/ يوحنا عزمي

58

شكر سيادة الرئيس الإنسان جابر خواطر المصريين ..

سبع سنوات من العمل ليل نهار ،

لبناء الإنسان المصرى وتوفير احتياجاته ..

وإنهاء أزماته ومعاناته نقلة

جديدة ، وآفاق رحبة تنتظر الريف

والقرى والنجوع والكفور ، لتؤكد

عدالة توزيع عوائد التنمية

والنجاحات فى تجربة فريدة حققت المعجزات.

إنه بحق مشروع القرن ، يؤكد أن الشعب وجد من يحنو عليه.

“حياة كريمة” مبادرة تاريخية

لتغيير وجه الحياة في الريف بالكامل ..

“حياة كريمة” من أعظم المبادرات فى تاريخ مصر الحديث

عند قول حياة كريمة فأنها كلمة مقصودة فلا تتخيل الحياة من

دون مياه ولا وجود صرف صحي

ولا كهرباء كل ذلك موجود في مصر منذ عشرات السنين.

أن الحياة الكريمة الحقيقية أهم جزء منها هو تطوير الحياة بشكل

كامل من أول المحافظات إلي 1500 قرية إلي البنية التحتية

وإلي مد الخدمات الأساسية إلي

مساعدة المواطنين ماديا وأن الشعب الذي لا يتعالج ولا يتعلم

بطريقة تليق به لا يمكن أن نطلب منه اقتصاد وبناء دولة لأنه لا

يقدر علي ذلك في مواجهة تلك الأزمات.

نحن أمام ملحمة حقيقية تكشف

عن عبقرية الرؤية والتوجه وصدق وشرف العطاء والنوايا ،

نحن امام رئيس وطنى شريف احب وطنه وشعبه ويسعى جاهدا

لتقديم أفضل ما يكون للمواطن المصرى.

نحن أمام سيمفونية نبيلة والمعنى الحقيقى لحقوق الانسان.