مجربات الدكتور سمير الشرنوبي أخصائي الطب البديل

21

 عن المخاطر صحية لتفاعل بعض الأغذية مع الأدوية **

يُؤخذ أي دواء عن طريق الفم إذ ينتقل عبر الجهاز الهضمي بالطريقة نفسها التي ينتقل بها الطعام، لذا يُحتمل عند تناول طعام ما مع أحد الأدوية أن يغير كل واحد منهما طريقة التمثيل الغذائي للآخر، فبعض الأدوية يتأثر مفعوله بتناول أطعمة أو مشروبات وأعشاب معينة، ويرجع ذلك لحدوث تفاعل كيميائى بين الأدوية والأطعمة. وينتج عن بعض هذه التفاعلات مخاطر كبيرة على صحة الإنسان.

ومن أجل ضمان فاعلية الدواء، وآمان استخدامه، توضح الدكتورة سلوى نوفل أستاذ الفارماكولوجى أشهر التفاعلات بين الدواء والغذاء، مشيرة إلى أن الثوم له فوائد متعددة منها أنه مضاد للفطريات والبكتيريا والفيروسات لأنه يحتوي علي مادة (اليسين)، كما أنه يقلل الكوليستيرول ويخفض الضغط.

وأثبتت الدراسات الحديثة أن الثوم يقى من الاصابة بسرطان المعدة والقولون، ولكن له تفاعلات مع بعض الأدوية فهو يطيل من تأثير بعض الادوية المضادة للإلتهاب ومخفضة الحرارة مثل الباراستيمول ومشتقاته، والأدوية الباسطة للعضلات مثل (بارافون فورت)، كما يساعد علي زيادة سيولة الدم مع استخدام أدويه السيولة.

ويعمل الثوم أيضا علي هبوط مستوى السكر لو تم استخدامه مع أدوية مرضي السكر، أما إذا تم تناول الثوم مع الاسبرين فإنه يقلل الصفائح الدموية مما يسبب نزيفا.

وتشير الأبحاث إلى أن الماده الفعالة في العرقسوس (جلسريهزين) تستخدم كمضاد للالتهاب والفيروسات والسرطان، كما أنه مفيد لعلاج قرحه المعدة، ويقلل الكوليستيرول المضر والدهون الثلاثية اذا أخذ لمدة شهر. ويعد العرقسوس من مصادر الاستروجينات النباتية لذلك فهو يقلل أعراض سن اليأس.

وعن تفاعلات العرقسوس مع الأدوية، تحذر الدكتورة سلوى نوفل مرضي القلب الذين يستخدمون دواء (الدايجوكسن ) من تناول العرقسوس لأنه يزيد سمية هذا الدواء، كما أنه يزيد من بعض التأثيرات السلبية للأنسولين، ويجب أيضا عدم تناول العرقسوس مع الملينات ومدرات البول وحبوب منع الحمل لأنه يسبب خفض مستوي عنصر البوتاسيوم في الدم وضعف العضلات وارتفاع الضغط.

وتشير إلى أن الدراسات تبين أن أعشاب الجينسنج تفيد فى علاج ضيق التنفس، والضعف العام، والنسيان، كما أنها تقلل ارتفاع السكر في الدم، وتُستخدم كواق للقلب، ولكن للجينسج بعض المحظورات إذ إن استخدامه مع مدرات البول يسبب ارتفاع الضغط وتناوله لفترة طويلة معها يسبب فشلا كلويا، كما يتفاعل الجينسج مع أدوية السكر، ويسبب انخفاضا خطيرا في مستوي السكر بالدم.

وتؤكد الدكتورة سلوى نوفل أن بعض الأعشاب التي تحتوي علي الألياف القابلة للذوبان في الماء مثل الحلبة، والبامية، وصمغ الغار أو التي لا تذوب في الماء مثل النخالة تقلل امتصاص بعض الأدوية مثل (الدايجوكسن) لعلاج القلب و(ميتافورمين) لعلاج السكر، و(لوفاستاتين) لعلاج الكوليستيرول، وكذلك البنسلين.

أما “الجريب فروت” فيحذر تناوله مع أدوية الضغط، والمهدئات، وكذلك مثبطات المناعة وأدوية الكوليستيرول لأنه يسبب نقص انزيم معين يعمل على نقص الأيض لهذه الادوية، مما يسبب تراكمها في الدم، وحدوث أضرار بالغة على الصحة، مع العلم بأن كوبا واحدا من عصير الجريب فروت كفيل بأن يسبب ذلك، وتأثيره يستمر لمده ثلاثة أيام او أكثر. ويُذكر أن بعض الخضروات الغنية بفيتامين (ك) مثل البروكلى، والملفوف، واللفت، والشاي الأخضر، والسبانخ تعمل على زيادة تجلط الدم، وبالتالى تقلل تأثير أدوية سيولة الدم تحياتي وتقديري لمعاليكم السامية دمتم في صحه وعافيه يارب العالمين كل عام وانتم بخير